مجله عالم الدواجن
شركة الفجر للاعلاف

رئيس مجلس الادارة و رئيس التحرير : ماهر الخضيري
سعر البيض 50 جنية  عالم الدواجن أسعار الدواجن والبيض فى الأسواق اليوم الثلاثاء والكيلو 30 جنيها ببعض المناطق تواصل أسعار الدواجن والبيض اليوم الثلاثاء، بعد أن سجلت تراجعا محدودا في التعاملات تسليم أرض المزرعة ليسجل كيلو الفراخ البيضاء 26 جنيها للكيلو ويصل إلى المستهلك بسعر يبدأ من 30 جنيها للكيلو ويصل إلى 34 جنيها في بعض المناطق، أما سعر كرتونة البيض لا يزال عند مستويات40 جنيها في المزرعة. كيلو الفراخ الساسو يبلغ سعره تسليم أرض المزرعة 36 جنيها، وسعر الكتكوت الأبيض يتراوح من 7.50 إلى 7.75 جنيه وقت صياغة هذا التقرير، متراجعا أكثر من 1.25 جنيها، ويبلغ سعر الكتكوت الساسو 5.5 جنيه إلى 5.75 جنيه، سعر الفراخ أمهات بيضاء تسجل 21 جنيها الآن وتسجل هبوط جنيها واحدا. ويواصل سعر طبق البيض الأبيض استقراره للأسبوع عند 40 جنيها والبلدي 56 جنيها والبيض الأحمر 42 جنيها، حيث تسجل الأسعار استقرار للأسبوع الثاني تقريبًا مع تذبذب طفيف. هناك بعض الاختلافات من محافظة إلى أخري بسبب فروق تكاليف النقل وهوامش الربح الخاصة بكل مزرعة، لذلك كافة الأسعار التي سيتم نشرها في سياق هذا التقرير قد تتغير بصورة مستمرة. عالم الدواجن أسعار الدواجن اليوم الخميس. والكيلو يبدأ من 31 جنيها تشهد أسعار الدواجن اليوم الخميس استقرارا ملحوظا عند مستويات 27 جنيها للكيلو الفراخ البيضاء تسليم أرض المزرعة ويصل إلى المستهلك بسعر يبدأ من 31 جنيها للكيلو ويصل إلي 34 جنيها في بعض المناطق، وهنا الفروق في الأسعار تكون من منطقة إلي منطقة داخل المحافظات المختلفة وفق تكلفة النقل ونسب المكسب التي يضعها كل تاجر على سعر الكيلو. ويسجل أن كيلو الفراخ الساسو يسجل 36 جنيها الآن في الأسواق، ويصل سعر الكتكوت الأبيض يتراوح من 5.9 إلى 9.2 جنيها وقت صياغة هذا التقرير ويبلغ سعر الكتكوت الساسو 5.5 جنيها إلي 5.75 جنيها، سعر الفراخ أمهات بيضاء تسجل 22 جنيها الآن بارتفاع جنيها واحد. يسجل سعر طبق البيض الأبيض 40 إلي 41 جنيها والبلدي 56 جنيها والبيض الأحمر 42 جنيها، وهناك تذبذب في الأسواق بعد حدوث ارتفاع خلال الأيام القليلة الماضية، لكن تم ضخ كميات كبيرة في المنافذ المختلفة بدأت الأسعار تشهد بعض التراجع. وقد يكون هناك بعض الاختلافات من محافظة إلي أخري بسبب فروق تكاليف النقل وهوامش الربح الخاصة بكل مزرعة، لذلك كافة الأسعار التي سيتم نشرها في سياق هذا التقرير قد تتغير بصورة مستمر عالم الدواجن

في أخطر دراسة علمية لتداول اللقاحات البيطرية : 50% من المزارع المصابة تم تلقيحها من قبل !!!

2022-07-06 10:47:01

كتب ماهر الخضيرى 

   مليارات من الجنيهات تم انفاقها هدرا في برامج اللقاحات غير الفعالة 

المربون يشتكون دائما من عدم فعالية التحصينات , والمشرفون يحاولون دائما تقديم مبررات قد لا تكون مقنعة للمربى ، ومعامل التشخيص البيطرية تجتهد في اطار المتاح لها من أجهزة ومعدات وخبرات متراكمة تقديم حلول لعل وعسى ان تحمى القطعان من الإصابة مجددا 
من هنا تنبع أهمية هذه الدراسة العلمية الى تم اعدادها بواسطة لجنة علمية رفيعة المستوى لمحاولة كشف فشل برامج التحصين رغم ما تم أنفاقه بالمليارات خلال السنوات السابقة والتي تدق ناقوس الخطر من النهج العقيم المتبع حاليا في مواجهة الامراض الوبائية. 

ومن أخطر النتائج التي كشفتها  هذه الدراسة  أن هناك عترات معزولة منذ عام 1973 و 1974 يتم تحضير لقاحات منها حتى يومنا هذا وتستخدم في مزارع الدواجن المصرية !!!!. 
وثانى أخطر النتائج  التي ازاحت عنها الستار هذه الدراسة أن  50: 60 % من المزارع المصابة سبق وان تم إعطائها اللقاح . 
وثالث اهم النتائج ان اكثر من 50% من اللقاحات المتداولة في السوق المصرى يجب وقفها فورا لانها تحقق نتائج سيئة جدا . 
ورابع هذه النتائج ان أي لقاح لا يقوم بصد المرض بنسبة 100% فانة لقاح لا جدوى لة ويجب وقف التعامل معة  لان غالبية اللقاحات التي تعطى حماية معملية من 80: 90% عادة ما ينفذ الفيروس من خلال النسبة الأخرى وهى 10% او 20 % ويظل يعمل بكفاءة ويتكاثر مجددا داخل المزارع 
فاذا اضفنا الى هذه العوامل أسباب أخرى منها إجراءات الحفظ والتخزين وعدم تطبيق معايير الأمان الحيوى ، وبعض الطرق غير المحكمة في إعطاء اللقاح كنفاذ بعض الدواجن بدون تلقيح ما يضعف او يجعل نتائج التلقيح لا معنى لها 
لكل هذه العوامل  نستطيع الان نعرف  لماذا تفشل غالبية برامج التحصين 
ويؤكد الدكتور احمد حاتم مدرس امراض الدواجن واحد المشاركين في اللجنة العلمية التي قامت بالدراسة خلال العامين الأخيرين حدث تحورات للفيروسات بطريقة تفوق الوصف بل وبشكل غير موجود في أي دولة أخرى في العالم 
ويوضح ان في مصر اكثر من 20 لقاح متداول لمرض واحد وهو انفلونزا الطيور في حين اننا لا نحتاج الى اقل من 5 لقاحات مثلا وعلى سبيل في دولة مثل الصين بحجم ضخامتها في الصناعة والسكان وعدد المصانع وعدد المزارع نجد ان هناك لقاح   واحد تقوم جميع المصانع بانتاجة في حين في مصر الامر العكس تماما . 

   توضحا بضرورة وضع خريطة وبائية لكل منطقة جغرافية في مصر ونقتصر على 4 او 5 لقاحات فقط . تابع الخبر اسفل الصور 

وخلصت الدراسة أن مصر لا يمكن ان تتخلص من انفلونزا الطيور اذا استمر النهج والعلاج بذات الطريقة وذات الأسلوب الحالي 
جدير بالذكر أن اللجنة التي أعدت هذه الدراسة تحت رئاسة الأستاذ الدكتور حاتم صلاح الدين رئيس جامعة دمنهور الأسبق  مكونة من  الأستاذ الدكتور عوض عبدالحافظ أستاذ امراض الدواجن بكلية طب بيطرى – جامعة أسيوط ،والأستاذ الدكتور هشام سلطان أستاذ أمراض الدواجن – كلية طب بيطرى – جامعة المنوفية ، والدكتور احمد البستاوى أستاذ امراض الدواجن بكلية طب بيطرى – جامعة الإسكندرية والدكتور احمد حاتم مدرس امراض الدواجن بطب بيطرى الإسكندرية

وكان أعضاء اللجنة العلمية عرضوا على اتحاد منتجى الدواجن تمويل هذة الدراسة ولكنة رفض وقامت احدى الشركات الخاصة بتمويل هذة الدراسة 






الاسم
البريد الالكترونى
التعليق
كود التحقق

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة عالم الدواجن

Powered By ebda3-eg.com