مجله عالم الدواجن
شركة الفجر للاعلاف

رئيس مجلس الادارة و رئيس التحرير : ماهر الخضيري
سعر البيض 50 جنية  عالم الدواجن أسعار الدواجن والبيض فى الأسواق اليوم الثلاثاء والكيلو 30 جنيها ببعض المناطق تواصل أسعار الدواجن والبيض اليوم الثلاثاء، بعد أن سجلت تراجعا محدودا في التعاملات تسليم أرض المزرعة ليسجل كيلو الفراخ البيضاء 26 جنيها للكيلو ويصل إلى المستهلك بسعر يبدأ من 30 جنيها للكيلو ويصل إلى 34 جنيها في بعض المناطق، أما سعر كرتونة البيض لا يزال عند مستويات40 جنيها في المزرعة. كيلو الفراخ الساسو يبلغ سعره تسليم أرض المزرعة 36 جنيها، وسعر الكتكوت الأبيض يتراوح من 7.50 إلى 7.75 جنيه وقت صياغة هذا التقرير، متراجعا أكثر من 1.25 جنيها، ويبلغ سعر الكتكوت الساسو 5.5 جنيه إلى 5.75 جنيه، سعر الفراخ أمهات بيضاء تسجل 21 جنيها الآن وتسجل هبوط جنيها واحدا. ويواصل سعر طبق البيض الأبيض استقراره للأسبوع عند 40 جنيها والبلدي 56 جنيها والبيض الأحمر 42 جنيها، حيث تسجل الأسعار استقرار للأسبوع الثاني تقريبًا مع تذبذب طفيف. هناك بعض الاختلافات من محافظة إلى أخري بسبب فروق تكاليف النقل وهوامش الربح الخاصة بكل مزرعة، لذلك كافة الأسعار التي سيتم نشرها في سياق هذا التقرير قد تتغير بصورة مستمرة. عالم الدواجن أسعار الدواجن اليوم الخميس. والكيلو يبدأ من 31 جنيها تشهد أسعار الدواجن اليوم الخميس استقرارا ملحوظا عند مستويات 27 جنيها للكيلو الفراخ البيضاء تسليم أرض المزرعة ويصل إلى المستهلك بسعر يبدأ من 31 جنيها للكيلو ويصل إلي 34 جنيها في بعض المناطق، وهنا الفروق في الأسعار تكون من منطقة إلي منطقة داخل المحافظات المختلفة وفق تكلفة النقل ونسب المكسب التي يضعها كل تاجر على سعر الكيلو. ويسجل أن كيلو الفراخ الساسو يسجل 36 جنيها الآن في الأسواق، ويصل سعر الكتكوت الأبيض يتراوح من 5.9 إلى 9.2 جنيها وقت صياغة هذا التقرير ويبلغ سعر الكتكوت الساسو 5.5 جنيها إلي 5.75 جنيها، سعر الفراخ أمهات بيضاء تسجل 22 جنيها الآن بارتفاع جنيها واحد. يسجل سعر طبق البيض الأبيض 40 إلي 41 جنيها والبلدي 56 جنيها والبيض الأحمر 42 جنيها، وهناك تذبذب في الأسواق بعد حدوث ارتفاع خلال الأيام القليلة الماضية، لكن تم ضخ كميات كبيرة في المنافذ المختلفة بدأت الأسعار تشهد بعض التراجع. وقد يكون هناك بعض الاختلافات من محافظة إلي أخري بسبب فروق تكاليف النقل وهوامش الربح الخاصة بكل مزرعة، لذلك كافة الأسعار التي سيتم نشرها في سياق هذا التقرير قد تتغير بصورة مستمر عالم الدواجن

أهمية تربية الرومي والطرق العلمية لتحقيق هذا الأمر

2022-03-19 13:20:02

أهمية تربية الرومي والطرق العلمية لتحقيق هذا الأمر

مقدمة عن تربية الرومي

تعتبر تربية الرومي في عنابر مغلقة أو مفتوحة، من أكثر الأنشكة الهامة في الوقت الحالي، حيث تعتمد على الإنتاج المكثف، كما أنه يتم تسويق طيور الرومي في إنتاج اللحم، وذلك حسب نوع السلالة الخفيفة، حيث يمكن أن يتم تسويقه على عمر من 9 إلى 12 أسبوعًا، ويمكن أن تصل إلى 24 أسبوعًا.

كما أن الفكرة من تربية الرومي، يجب أن تقوم على أسس علمية وهامة، حيث إن تسمين الرومي، لابد وأن يكون وفقًا لأسس واضحة، وذلك عن طريق شراء مجموعة من صغار الديوك، والعمل على تسمينها، وبعد تلك المرحلة تأتي عملية البيع، من أجل تحقيق وجني الأرباح.

خطة لتسمين الرومي

إن تربية الرومي لا تتم بشكل عشوائي، بل إنها تسير وفقًا لخطة منظمة ومنهجية، حيث إن فترة التسمين تكون في السلالات الخفيفة وتصل إلى 9 أسابيع، حيث يتم التسويق لها بعد ذلك، بحبث يصل وزن الديك إلى 3 كيلو جرام.

أما السلالات المتوسطة، فإنها تمتد إلى 14 أسبوعًا في الإناث، وتصل إلى 18 أسبوعًا في الديوك، وبعدها يتم بيع الديك حيث يصل وزنه في تلك المرحلة إلى 8 كيلو جرام.

وفي السلالات الثقيلة، فإنها تمتد إلى 18 أسبوعًا، وبعدها يتم التسويق لها، حيث يصل وزن الطائر في تلم المرحلة إلى 14 كيلو جرام.

كيفية تغذية الديك الرومي خلال مرحلة التسمين

خلال مرحلة التسمين يتم تغذية الديك الرومي وفقًا للعديد من الخطوات الهامة التي يجب مراعاتها، وذلك على النحو التالي:

·       يتم استخدام العليقة البادئة خلال فترة الحضانة، أي بعد مرور 4 أسابيع من عمر الديك.

·       يجب أن يكون نسبة البروتين في تلك المرحلة من 26% إلى 28%، بحيث يكون معظمه من مصادر حيوانية مثل مسحوق السمك أو مسحوق اللحم.

·       يتم خلط تلك المواد على العليقة وذلك بنسب تتراوح بين 7 إلى 10%، ومصادر نباتية ذات قيمة غذائية عالية.

·       يتم الاعتماد على المصادر الهامة من البروتين مثل كسر الفول، ويتم الخلط بنسب بين 30% إلى 40%.

·       يجب أن تكون الدهون في حدود 5% فقط، كما يجب أن تحتوي على العليقة البادئة.

طرق تربية الرومي بطريقة صحيحة

النضوج: تستغرق أنثى الديك الرومي كي تصل إلى مرحلة النضوج نحو 16 أسبوعًا، حيث يتراوح وزنها عند النضوج بين 3.6 كليو إلى 7.2 كيلو، كما يستغرق ذكر الديك الرومي فترة أطول من الأنثى للوصول إلى النضوج الكامل.

مسكن الديك الرومي: يختلف مسكن تربية الديك الرومي عن الدواجن العادية في السكن، لأن الديك الرومي يحتاج إلى البقاء لفترات طويلة في الهواء الطلق، وبالتالي فإنه يمكن تركه معظم الوقت في الخارج.

مكان نوم الديك الرومي: تربية الديك الرومي تحتاج إلى أماكن مرتفعة عن الأرض، من أجل قضاء ساعات طويلة من الليل والنوم عبر سقف يحميه من البرد والظروف الجوية السيئة، كما يفضل أن يكون المنزل من الخشب وعلى عجلات لتركيبه بسهولة.

وضع السياج الخارجي: يجب خلال دورة تربية الرومي، أن يتم وضع السياج حتى يتم منعها من الهروب، والعمل على حمايتها من الافتراس على يد الحيوانات، وذلك مثل الثعالب والراكون والأعراس، كما يمكن وضع السياج من الأسلاك المعدنية أو الخشبية.

منطقة التزاوج: يجب أن يتم تشجيع الأنثى من أجل العودة إلى الذكر، وذلك عبر تقديم العلف لها، أما فيما يخص عش البيض، فإنه يجب أن يكون صلبًا ويتمتع بمساحة كبيرة، من أجل أن يفقس البيض، كما يجب أن يتم وضع العش في منزل الديك الرومي.

طرق المحافظة على الرومي خلال فترة التربية

هناك العديد من النصائح الهامة التي يجب مراعاتها خلال فترة تربية الرومي، وذلك على النحو التالي:

·       اتباع برنامج صحي ووقائي والذي يتم وضعه من خلال أحد العيادات البيطرية.

·       ضرورة تجنب الازدحام والتكدس بين الرومي خلال فترة التربية.

·       إبعاد أي رومي يتم إصابته، حتى لا يعرض الآخرين إلى الإصابة.

·       المحافظة على نظافة المكان باستمرار، والعمل على إزالة الفضلات لتجنب انتشار الأمراض.

·       توفير العلف والماء باستمرار.

مزايا تربية الرومي

هناك العديد من المزايا التي يمكن الحصول عليها من وراء تربية الرومي، والتي مكن أن يتم تلخيصها في النقاط التالية:

·       نظافة المكان: يعتبر الرومي من أنظف الطيور التي يمكن تربيتها، فهو أنظف من الدواجن، فهو لا يمتلك أظافر خشنة وهي نظيفة على الدوام، كما أنه لا يقوم بنثر الطعام أو الفضلات مثل ما تفعل الدواجن.

·       الطعام: يعتبر لحم الديك الرومي يحمل فائدة صحية، كما أنه يتمتع بطعم جيد ولذيذ، ويتم إنتاجه بكمية كبيرة من المرق خلال الطبخ.

عيوب تربية الرومي

رغم تلك المميزات التي تم ذكرها حول تربية الرومي، فإن الأمر لا يخلو من بعض العيوب، والتي يمكن تخليصها في النقاط التالية:

·       المساحة الكبيرة: تحتاج تربية الرومي إلى مساحة كبيرة، الأمر الذي يكون صعبًا بالنسبة لبعض المربين.

·       التكلفة: تحتاج تربية الرومي إلى تكلفة كبيرة، وذلك بسبب أسعار العلف والطعم الكثير الذي يحتاجون إليه، من أجل الوصول إلى الوزن المرغوب.

·       الحساسية: يعتبر الديك الرومي معرض إلى الأمراض بسبب حساسيته الكبيرة، رغم أنه قوي وصلب، لكنه معرض للإصابة بالأمراض بسبب تغير الحرارة والرطوبة.

·       البطء في الحركة: يتحرك الديك الرومي ببطء، كما أن لديه طوال الوقت رغبة في الجري من أجل الدفاع عن نفسه، لذا فإنه ينصح بالفصل بينه وبين الدواجن، وهي في سن صغيرة.

يجب أن يتم تحديد العناصر الهامة التي تدخل في تربية الرومي مثلما يحدث في الدجاج، خاصة خلال المرحلة الأولى ومراعاة درجة الحرارة اللازمة كذلك مراعاة الإضاءة اللازمة في سبيل تحقيق ذلك للتفريخ الناتج عن ذلك، حيث يحدث هذا الأمر يوميا في الدجاجة، خلال عملية التلقيح أو صيصان الدجاج ممثلة في نسبة مئوية أو قشرة من متوسط النضج الجنسي خلال مرحلة التربية.

في الوقت ذاته يجب أن يتم جمع مشروع تربية الرومي خلال الإنتاج الطبيعي لها سواء كان البلدي أو غيره من الأنواع، كما يجب أن يتم موضوع التغذية في مسألة النمو بطريقة فعالة قبل أن يتم تعريض الرومي صغير الحجم إلى عمليات الإنتاج.

 

أعده للنشر: مصطفى فرحات

 






الاسم
البريد الالكترونى
التعليق
كود التحقق

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة عالم الدواجن

Powered By ebda3-eg.com