مجله عالم الدواجن
شركة الفجر للاعلاف

رئيس مجلس الادارة و رئيس التحرير : ماهر الخضيري
بورصة اسعار الدواجن 13/03/2021: سعر كيلو تسمين ابيض 27ج - تسمين ساسو 35ج - تسمين بلدي 40 ج - دجاج أمهات ابيض 21 ج - دجاج بياض ابيض بطاريات 16 ج - دجاج بياض ابيض ارضي 17 ج - دجاج بياض احمر ارضي 20 ج - دجاج بياض احمر بطاريات 21 ج عالم الدواجن بورصة اسعار البط 13/03/2021 : مسكوفى عمر يوم 11 ج - مولار عمر يوم 11ج - فرنساوي عمر يوم 7 ج - لحم مسكوفي 48 ج - لحم مولار 31 ج - لحم فرنساوي 25 ج  عالم الدواجن اسعار البيض13/03/2021 : بيض أبيض 33- بيض أحمر 34- بيض بلدى 33 عالم الدواجن

أسرار نوم الدواجن

2020-11-22 11:26:03

أسرار نوم الدواجن

 (المصدر: مجلة "دواجنك":(Your Chickens )

هل تعلم أن الدجاج يستطيع أن يكون نائماً ومستيقظاً في نفس الوقت ؟!
 

دجاجة من سلالة "البنتام" تنام بعينٍ مغمضة بينما العين الأخرى مفتوحة                           

 

ربما لاحظت قطيع دواجنك يبدو في حالة إغفاءة قيلولة في ضوء الشمس؛وعند التفحص بدقة ستجد عين الدجاجة التي تشبه الخرز تحدق فيك،بينما تكون عينها الثانية في الجهة الأخرى الأبعد عنك مغمضة وسوف تتساءل عما إذا كانت نائمة أم مستيقظة.                                                                              

بصفة عامة،فكل الكائنات الحية تنام بما في ذلك الدجاج.لكن النوم يتساوى مع الخطر بالنسبة لكل الكائنات الحية،بما في ذلك الإنسان والدجاج؛فالدجاج إذا استغرق في النوم يمكن أن يتعرض للإلتهام بواسطة الثعالب.

لماذا تقضي معظم الكائنات الحيوانية بما في ذلك البشر وقتاً في النوم ؟ إنه سؤالٌ لا يزال يحير العلماء،ويشرح الفكرة(نيلز راتينبورغ)رئيس الفريق البحثي في قسم علوم الطيور بمعهد(ماكس بلانك) بألمانيا،بقوله:"تعتبر الطيور موضوعًا ممتازاً للدراسة لأنها طورت أنماط  نوم تشبه إلى حد بعيد ما يحدث في الثدييات.ومن الواضح تماماً أنها اكتسبتها بشكل مستقل،لأن الزواحف والبرمائيات-أقرب أقربائها-لا تظهر عليها نفس مراحل النوم".                                                                                            

*الفرق بين نوم الإنسان ونوم الطيور:

على سبيل المثال هناك إغفاءة حركة العين السريعة،والتي تحدث فقط الطيور،والبشر،وغيرهما من الثدييات؛ففي الطيور تحدث هذه الإغفاءة السريعة فقط لبضعة ثواني فقط بينما في البشر يمكن أن تستغرق هذه الإغفاءة من عدة دقائق إلى ساعة،وتعتبر إغفاءة حركة العين السريعة وقتاً للأحلام.نعم،لا تستغربون فالدجاج يحلم أيضاً؛فالمخ يكون نشطًا وقت الحلم كما هو الحال وقت اليقظة.                                     

أثناء النوم العميق،أو(نوم الموجة البطيئة)تكون الذكريات التي تم تشكلت في اليوم السابق قد تم بلورتها،وقام المخ بتخزينها،وبالتالي يتمكن من استيعاب المزيد من المعلومات في اليوم التالي،وهذا هو العامل الحاسم بالنسبة للإنسان.ويمثل نوم الموجة البطيئة نوماً عميقاً جداً وبدون أحلام،وهو نوم ثقيل،وإذا حرمنا من النوم فإن قوة النوم خلال المرة التالية التي ننام فيها تزداد.وقد وجد العلماء أنه لا يوجد اختلاف بالنسبة للطيور؛حيث يمتلك الدجاج القدرة على التعافي من النوم المفقود دون الحاجة إلى قضاء وقت أطول في النوم،فإذا فقد الدجاج النوم عندما يكون هناك مفترس حولها فإنها تستطيع التعافي من هذا النوم المفقود في وقت لاحق من خلال النوم بشكل أعمق.                                                                               

*تعقيد مخ الطيور:

لماذا تظهر الطيور،والثدييات مثل هذه التشابهات في طرق النوم بالرغم من كونها بعيدة كل البعد عن بعضها في صلة القرابة؟ يعتقد العلماء أن ذلك بسبب أن الطيور والثدييات تمتلك أمخاخاً أكبر وأكثر تعقيداً بالنسبة لحجمها والتي يمكنها أن تؤدي المهام المعرفية الصعبة أكثر من الفقاريات الأخرى.                             

يمكن للطيور القيام بمهام عقلية مثيرة للدهشة والإعجاب،مثل تعلم التغريد،وتذكر مكان إخفائها للطعام أو براعتها في صنع أعشاش آمنة..إلخ؛فالأمخاخ الكبيرة والجبارة تحتاج إذن لنفس النوع من نوم الموجة البطيئة لتعمل بشكل سليم،بغض النظر عن كونها أمخاخ ثدييات أم أمخاخ طيور.                                

*أين يكمن الإختلاف:

الإختلاف بين البشر والطيور بالنسبة لنوم الموجة البطيئة يتمثل في أن نوبة نوم الموجة البطيئة يمكن أن تستمر لساعات في البشر بينما في الطيور يمكن أن تستمر لبضعة دقائق فقط،أو حتى ثواني.وربما قد لاحظت أن دواجنك تقضي إغفاءات القيلولة الخاصة بها في فترات قصيرة جداً فنحن لا نستطيع النوم لفترات زمنية فاصلة لا تتعدى 15 ثانية مثلما تستطيع الطيور.أما قدرات النوم الأخرى التي يحسد عليها الدجاج، فتتمثل في أنها لا تظهر أي آثار سلبية ناتجة عن الحرمان من النوم،أما في البشر فإن قلة النوم يمكن أن تؤدي إلى أمراض خطيرة.

*النوم بعينٍ مفتوحة !

الدجاج له القدرة أيضاً على النوم بعين مفتوحة والأخرى مغمضة،وخلال هذا الشكل للنوم الذي يحدث فيه نوم الموجة البطيئة من خلال الإشارات العصبية الصادرة من نصف كرة المخ؛يأخذ أحد نصفى المخ استراحة بينما يظل الآخر في حالة يقظة ومتنبهاً لأى هجوم محتمل من المفترسات.وينقسم مخ الدجاج إلى نصفى كرة،وترتبط كل عين من عيون الدجاج بنصف كرة المخ الموجود في الجهة المعاكسة لها؛أى أن العين اليسرى مرتبطة بنصف كرة المخ الأيمن والعكس حيث ترتبط العين اليمنى بنصف كرة المخ الأيسر،والمدهش أن الدجاج له القدرة على أن يكون نائماً ومستيقظاً في نفس الوقت!                                              

*التشابه في النوم بين الدجاج والبط:

تم الكشف عن نتائج الدراسات التي أجريت على نوم الموجة البطيئة المسئول عنه نصف كرة المخ في البط البري من سلالة(المولار)Mallard Duck—واتضح أن بط المولار يميل إلى النوم في صفوف،تماماً مثلما يجثم الدجاج،وكشفت الدراسات أنه عندما تنام أربع بطات(مولار) بجوار بعضها على جذوع الأشجار؛ فإن البطتين الموجودتين في المنتصف تنامان بعينين مغمضتين،أما البطتان الموجودتان في الخارج فتكونان أكثر حذراً وتنامان بإحدى العينين مفتوحة والأخرى مغمضة وتكون العين المفتوحة هي العين الخارجية المواجهة للمكان المحيط بالبط لتبحث دوماً عن أى مفترسات محتملة؛إذ أنه من الطبيعي أن الطيور الموجودة في الصفوف الخارجية تكون أكثر عرضة للخطر من الموجودة في المنتصف فتؤدي الطيور الموجودة في الخارج واجبها في الدفاع عن أمن القطيع ككل وليس فقط أمنها الشخصي.وبعد بضعة ساعات تستدير البطات الموجودة في الصف الخارجي بمقدار 180 درجة بحيث تسمح للعين التي لم تنم بالإغماض ولنصف كرة المخ الذي ظل مستيقظاً بأن ينال قسطاً من الراحة بينما تبدل إلى العين الأخرى لتقوم بالحراسة.                    

ومثلما يفعل البط تماماً فإن الدجاج الذي يتخذ وضعاً ثابتاً في نهايات المجاثم ينام وأعينه الخارجية مفتوحة وسيتحو 180 درجة للسماح للجانب الآخر من دماغه بالنوم وللعين الأخرى بأن تغمض،بينما ينام الدجاج الموجود في المنتصف بعينين مغمضتين.ويبدو بالنسبة للدجاج أن نفس الدجاجات دائماً الأقل مرتبة في ترتيب نقر العلف هي التي تأخذ وضعية الحماية الخارجية كل ليلة بينما ينام الديك في الوسط،محاطًاً بـمحظياته المفضلة من الدجاجات.                                                                                    

*قدرات خاصة للدجاج:                                                                                   

إن نوم الموجة البطيئة لنصف كرة المخ يمكن الدجاج من النوم والبقاء على حذر من المفترسات في نفس الوقت.أما البشر فيفتقرون إلى القدرة على النوم بهذه الطريقة،وبالرغم من ذلك فهناك روايات عن قدامى المحاربين الذين زعموا أنهم تحت الضغوط الشديدة  كانوا قادرين على النوم بعين واحدة مغمضة بينما الأخرى مفتوحة،كعين الفأر(توم)الذي يترقب دائماً مهاجمة القط(جيري) له!                                     

والدجاج قادر على القيام بقرارات سلوكية مثل الإبقاء على أحد نصفى كرة المخ نشطاً أو السماح لنصفى المخ بالدخول في حالة سبات؛فالدجاج يبدو أن له المقدرة على استخدام خاصية نوم الموجة البطيئة للمخ حسب رغبته؛فعندما يكون نائماً في ظروف أكثر خطورة فإنه يزيد من نسبة نومه بعين مفتوحة والأخرى مغمضة وبنصف كرة من المخ فقط في حالة يقظة والنصف الآخر في حالة سبات.                              

والآن..من يقول أن الدجاج غبي؟ لا شك في أن الدجاج ذكي ويمتلك بعض سلوكيات النوم التي يحسد عليها؛ولذا فعندما تشاهد دجاجك يأخذ استراحة قيلولة لا بد أن تعرف أنها في حالة ما بين النوم واليقظة !   

أقرأ المزيد حول المستخلصات النباتيه كمنشط طبيعي للكبد في الدواجن




الاسم
البريد الالكترونى
التعليق
كود التحقق

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة عالم الدواجن

Powered By ebda3-eg.com