مجله عالم الدواجن
شركةGERMAN TECH

رئيس مجلس الادارة و رئيس التحرير : ماهر الخضيري
بلغت أسعار الدواجن اليوم بالبورصة الرئيسية، نحو 93 جنيها للكيلو. وتراوحت لحم أمهات الدواجن البيضاء بين 78 جنيها للكيلو والدواجن البلدي سعر 100 جنيهًا، بينما البط مسكوفي وصل إلى 95 جنيهًا. بينما بلغ سعر الكتكوت الأبيض بين 28 - 33 جنيها، والكتكوت «ساسو» 16 - 20 جنيها، واستقر سعر البانية نحو 200 - 220 جنيهًا. ووصل سعر البيض الأبيض 145 جنيها للكرتونة ويصل السعر للمستهلك 160 جنيهًا، وسعر البيض الأحمر 147 جنيهًا للكرتونة، ويصل إلى المستهلك 165 جنيهًا والبيض البلدي بين 145 جنيهًا للكرتونة ويصل للمستهلك بـ 165 جنيهًا. وسعر الدواجن المجمدة اليوم وصل 100 جنيه في المزرعة و105 جنيهات للمستهلك ويبلغ إنتاج مصر من بيض المائدة نحو 14 مليار بيضة. عالم الدواجن

الفيتامينات وتغذية الدجاج البياض.. بقلم ا.د/ علاء الدين عبد السلام

2023-05-28 06:23:06

ان علم تغذية الدواجن هو علم متخصص بذاتة مما ساهم بشكل رئيسي في نجاح صناعة الدواجن ومع الاهتمام بدجاج انتاج اللحم، سعت أبحاث التغذية إلى تحسين معدلات النمو، بينما كان الهدف من أبحاث تغذية الدجاج البياض هو زيادة إنتاج البيض أو تحسين الأداء التناسلي، ومع ذلك، لتحقيق أقصى قدر من إنتاج البيض، يجب تحسين صحة الطائر ورفاهيته.

يزيد الإنتاج المكثف للبيض من الاجهاد على الدجاجات سواء فى التمثيل الغذائى او نظم الرعاية المكثفة او البيئة المحيطة مما يتطلب زيادة الحاجة إلى الفيتامينات والاملاح المعدنية الكبري والصغرى والمعادن النادرة.

ومع التحسين الوراثي المستمر للدجاج والتغيرات في توافر العناصر الغذائية لمكونات العلف والتغيرات المستمرة في طرق رعاية الدجاج تساهم جميعها في زيادة الطلب على المغذيات الدقيقة وخاصة الفيتامينات فجنبا إلى جنب مع خلطات الاعلاف الجاهزة عادة ما تستكمل وجبات الدواجن بمجموعة متنوعة من إضافات الأعلاف الأخرى لتحسين الخصائص الغذائية للنظام الغذائي، وأداء الدجاجة وجودة البيض.

ان الهدف من إنتاج البيض هو تحقيق أفضل أداء للطيور واستخدام الأعلاف، مع توفير رعاية كافية للدجاج. لذلك، بالنسبة لبعض ظروف التربية وأهداف الإنتاج المحددة ومع مراعاة تغير الظروف في نظم الاسكان او ظروف البيئة المحيطة بما في ذلك مراحل الإنتاج وموسم السنة، تتغير كمية كل عنصر غذائي مطلوب، وفي كثير من الحالات تحدث اختلالات غذائية تضعف الإنتاجية وتضر بالرفاهية مما يتطلب إجراء تعديلات على الاحتياجات اليومية الموصى بها باستخدام بعض المغنيات المضافة لتلبية هذه المتطلبات وإدارة التحديات المرتبطة بها. ومع ذلك هناك معلومات محدودة متاحة عن الرعاية التغذوية للدجاج البياض في هذا السباق نتحاول توفير معلومات اكثر تخصصا عن الفيتامينات ودورها في العملية الانتاجية الدجاج انتاج البيض مع الاخذ في الاعتبار ما يتعلق بفسيولوجيا التغذية والإجهاد والاضطرابات الأيضية وإدارة التغذية

ان التركيزات الغذائية الدنيا من الفيتامين التي تمنع ظهور الأمراض لاتساعد على الحصول على ا على انتاجية من البيض والأداء الأمثل والرفاهية

ماهي الفيتامينات:

تعرف الفيتامينات انها مواد عضوية غير مرتبط كيميائيا مثل مجموعات أخرى من المواد الغذائية الكربوهيدرات والبروتينات والدهون) وهي نشطة عند مستويات منخفضة أي أنها تتطلب كميات صغيرة جدا ( ملجم أو ميكروجرام) للاستفادة منها وهي حيوية وضرورية السلامه الانشطة الطبيعية للجسم.

المصادر المختلفة للفيتامينات:

1- توفير بعض الفيتامينات بشكل غير مباشر عن طريق الكائنات الحية الدقيقة الموجوده في الأمعاء الدقيقة.

2- خامات الاعلاف المختلفة

3- الخضروات الورقية الخضراء.

4- البذور ومنتجات الخميرة

5- بعض المصادر الحيوانية مثل مسحوق اللين المجفف ومسحوق اللحم.. وغيرها.

تضاف بصورة صناعية في صورة مخلوط فيتامينات واملاح معدنية (بريمكس ) وهي الشائع استخدامها في العلائق.

هضم وامتصاص وتخزين الفيتامينات:

تنقسم الفيتامينات إلى مجموعتين اساسيتين استنادا على الذوبان وهذا ما يحدد سلوكها في الجسم، وهما:

1- الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون ترتبط الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون A D E و ( مع الدهون الغذائية، ويتم هضمها وامتصاص بنفس الطريقة مثل الدهون يتم تخزينها في أنسجة دهنية، وخاصة الكبد والأنسجة الدهنية التي تعمل كاحتياطي للطائر وتفرز الفيتامينات الزائدة في الصفراء، من خلال الزرق وهذة المجموعة من الفيتامينات عند زيادة الجرعات عن الكميات المقررة يمكن أن تصل إلى مستويات السمية وخاصة في حالة الفيتامينات A و D .

2- الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء (C) و B المجموعة، بشكل عام، تمتص من خلال الغشاء المخاطي للأمعاء الدقيقة، ويتم نقلها في الأنسجة إما بصورة حرة أو مرتبطة مع البروتين، وبغض النظر عن فيتامين B1 والكولين التي لا تتراكم في الجسم بكميات كبيرة لذلك لتجنب أوجه نقصها يجب اضافة كمية يومية في العلف على الرغم من أن هدم الأنسجة قد يعوض جزئيا عن النقص وهي تفرز في الزرق، وبالتالي فمن النادر أن تصل إلى مستويات السمية الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء كلها تشارك في تكوين الإنزيمات وبالتالي تشارك في عمليات التمثيل الغذائي وعلى الرغم من أن وظائفها مختلفة فأعراض النقص متشابهة حيث يؤثر النقص على سرعة نمو الأنسجة والعظام والريش والدم

العوامل المؤثرة على احتياجات الدجاج البياض من الفيتامينات:

تتطور السلالات التجارية لوضع البيض دائما ففي السنوات القليلة الماضية تغيرت الطيور في الحجم، والتبكير في النضج الجنسي، وانخفض استهلاك الأعلاف مع تحسن إنتاج البيض في الكمية والحجم ولهذا ينبغي لهذه التغييرات نفسها ان تدعو إلى زيادة الاحتياجات الغذائية بصفة عامة، وعلى وجه الخصوص زيادة الاحتياجات من الفيتامينات وهناك عوامل تؤثر بشكل واضح على احتياجات الطائر من الفيتامينات وهي

1- استهلاك العلف يعتبر عاملا رئيسيا ينبغي مراعاته فيما يتعلق بتغطية الاحتياجات الغذائية للطائر فالسلالات الحالية لوضع البيض لديها نسبة تحويل غذئي أفضل ينتج عنه انخفاض تناول العلف وهذا الانخفاض التدريجي في نسبة تحويل العلف يؤدي إلى انخفاض في تناول الفيتامين عن النسب المقررة بنسبة ١ سنويا الأمر الذي يجب معة زيادة مستويات الفيتامين في العلائق لتفى بالاحتياجات الغذائية

2- حالات الاجهاد البيئي وخاصة وجود درجات حرارة عالية تؤدي إلى انخفاض في استهلاك العلف الأمر الذي ينبغي معة تعديل اضافة الفيتامينات بالزيادة إلى العلف المستهلك لضمان تناول الطائر كميات يومية مناسبة من الفيتامينات.

3- الحالة الانتاجية: في الدجاج مرتفع الانتاج نجد ان الفيتامينات تشارك في التمثيل الغذائي للطاقة والبروتين. وكذلك في الجهاز المناعي مما يتطلب زيادتها عن الكمية المحددة.

4- ظروف التشغيل العملية في المزرعة عادة ما تكون ادارة وظروف القطيع فى المزرعة يحتاج الى كميات أكبر من المتحصل عليها فى التجارب العملية الأمر الذي يجب مراعاتة عند التغذية المزرعية مما يعني الحاجة إلى زيادة فيتامين يسمح بالحصول على نفس النتائج.

5- حالات الاجتهاد المحتملة والحالات المرضية ينبغي أن يوضع في الاعتبار زيادة المقتنات من الفيتامينات لأن حالات الاجهاد والاصابة المرضية هذ يمكن أن تؤدي إلى انخفاض كفاءة الامتصاص من خلال جدار الأمعاء ومعدل التمثيل الغذائي العالي أو انخفاض من تكوين الفيتامينات بواسطة الميكرويتا النافعة المعوية

6- محتوى الفيتامينات وتوافرها في الخامات العلفية: الاحتياجات التي تذكر عادة لا تأخذ في الاعتبار النقص في النشاط والاتاحة الحيوية من خلال ظروف التصنيع أو التخزين.

الفيتامينات الموثرة على الأداء الإنتاجي للدجاج البياض:

يختلف دجاج انتاج البيض في احتياجته ونوعية الفيتامينات المطلوبة عن الانواع الداجنة الاخرى نظراً لطبيعة التغيرات الفسيولوجية المصاحبة لعملية انتاج البيض فمثلا نجد ان:

- الحد الأدنى المطلوب من فيتامين A لضمان الوصول لأقصى إنتاج البيض هو ٢٦٤٠ وحدة دولية/ كجم علف وقد وجد ان ۲٥۰۰ وحدة دولية / كجم الحد الادنى الضروري لمنع الانخفاض في الإنتاج، ولكن لتقليل بقع الدم في البيض لابد من اضافة ٣٥٢٠ وحدة دولية/ كجم علف. ويرجع ذلك إلى حقيقة أن فيتامين A يلعب دورا هاما في سلامة الأنسجة الطلائية وخاصة في قناة البيض.

- في دراسة على فيتامين D3 عندما تم استخدام مستويات بين ٥٠٠ الى ١٥٠٠ وحدة دولية حدثت زيادة في كلا من انتاج البيض واستهلاك العلف

- وجد أن ٥٠٠ وحدة دولية من فيتامين E اديت الى تحسن فى حجم البيض ونسبة تحويل العلف من الدجاج كما حدثت زيادة في افراز المركبات اللازمة لتكوين صفار البيض من الكبد دون تأثير على الحالة المناعة.

- كما ان اضافة فيتامين K بمستوى 32 مجم/ كجم الى العليقة عند عمر ٦٧ أسبوع من وضع البيض يحسن من كفاءة وترسيب الاملاح في العظام ولا تؤثر في نوعية قشرة البيضة.

- يمكن الحصول على أفضل إنتاجية مع مستوى اضافة قدرها 1.25 جزء في المليون من فيتامين B1 وقد وجد عندما تم استخدام جرعات أقل من أو يساوي 0.35 جزء في المليون توقف إنتاج البيض بعد 12 يوما من التغذية على تلك العليقة، وحدت نفس الشيء بعد 20 يوما من التجربة مع مستويات اضافة تصل إلى 0.55 جزء في المليون .

يمكن الحصول على تحسن في إنتاج البيض بشكل ملحوظ عند ارتفاع مستوى الريبوفلافين إلى 8.5 ملجم/ كجم .

- يمكن الحصول على زيادة طفيف في انتاج البيض عند اضافة النياسين بنسبة 44 جزء في المليون هذه الزيادة أصبحت كبيرة عند اضافتها مع 66 جزء في المليون أو اكثر

- اضافة البيوتين بنسبة ٥٠٠ ميكروجرام / كجم في العلائق ادى الى زيادة إنتاج البيض ولكن يجب الحدر من ارتفاعة عن هذة لانها تخفض انتاج البيض.

- وقد وجد الباحثون أن محتوى الكولين العليقة (325-386 جزء في المليون) يكفي لتغطية الاحتياجات.

- في دراسة لتاثير فيتامين C على انتاج البيض وجد زيادة في الإنتاج ما يقرب من 5% عند اضافه 250 الی 500 جزء في المليون فيتامين C في الأعلاف.

كما وجد تأثير إيجابي عند الجمع بين فيتامين C وفيتامين E من قبل الدجاج المعرض لدرجات الحرارة المنخفضة (6 درجات مئوية) وتحسين خصائص الإنتاج والبيض.

تاثير الفيتامينات على صفات جودة البيض:

- لا يوجد تاثير لاستخدام جرعات مختلفة من فيتامين A على القياسات المتعلقة بجودة البيض ومعامل تحويل العلف.

- تقل نسبة الكسر في القشرة وتتحسن صفات وسمك القشرة ومقاومة الكسر عند استخدام فيتامين D3 بمستوى ۲۰۰۰ وحدة / كجم علف وخاصة في نهاية فترة الانتاج.

- وجد ان اضافة فيتامين E بمعدل ٢٥٠ ملجم / كجم يؤثر على حجم البيض عن طريق تأثيره على صفار البيض كما يحسن من جودة البيضة بشكل عام.

- اضافة الريبوفلافين لعلائق البياض ادى الى انخفاض نسبة حدوث بقع دموية في بيض الدجاج التي تغنت على عليقة تحتوى ٤.٤ الى ٨.٨ ملجم/ كجم من تلك التي تحتوي على جرعات أقل. الا ان تلك المستويات من الاضافة كان لها تأثير سلبي على سمك القشرة لعدة أسابيع. هذا التدهور في جودة القشرة ربما يكون راجع إلى زيادة في إنتاج البيض أكثر من إلى مستوى الريبوفلافين في حد ذاته.

- اوضحت الدرسات أن البيريدوکسين (۸ ملجم /كجم) مع الزنك (30 ملجم / كجم) يحسن من نوعية البيض، وخاصة وزن قشر البيض في الدجاج البياض وعموما اضافة البيريدوكسين بكميات كبيرة جدا لا يسبب مشاكل السمية.

- النقص من فيتامين B12 ادى الى انخفاض في وزن البيض الناتج ولكن أفضل إنتاج البيض ووزن البيض، سمك القشرة، وزن الدجاجة ونسبة الفقي الأمثل يكون عند التغذية على علائق تحتوي على 8 ميكروجرام/ كجم

- زيادة النياسين اعلى من ppm ٢٥٠ تؤدى إلى تحسن ملحوظ في نوعية العشرة وكفاءة التحويل الغذائي لكن هناك تأثير سلبي على وزن الطائر.

- إضافة حمض الفوليك بنسبة تصل الى ١٢ مجم / كجم في العليقة تؤدي الى زيادة كبيرة في وزن البيض وفيما يتعلق بالبيض الغني الفوليك، الدجاج لديها القدرة على تحويل جرعات عالية من حمض الفوليك المضاف في العليقة إلى فوليك يرسب في البيض.

دور الفيتامينات في الاستجابة المناعية:

- فيتامين A يلعب دورا تنظيميا في الاستجابة المناعية في الكتاكيت وأن نقص أو زيادة هذا الفيتامين يؤدي إلى انخفاض في مقاومتهم للعدوى(E. coli)

- فيتامينE يحسن أيضا وظيفة المناعة عن طريق تثبيط إنتاج البروستاجلاندين المثبطة للمناعة. كما يعمل على تقليل إنتاج البيروكسيدات والآثار السامة للسموم الفطرية كما وجد انه يحسن الوضع المناعي للدجاج، ويمكن أن يكون مفيدا خلال حالات الإجهاد الأخرى مثل النقل، والتحصين، وبطبيعة الحال ارتفاع درجات الحرارة.

- الريبوفلافين يشارك في تركيب الأجسام المضادة ولذلك من المستحسن زيادة جرعة الريبوفلافين في العليقة في حالات الإجهاد المناعي (التحصينات والالتهابات)

- اضافة حمض الاسكوربيك يقلل الأيض ومقاومة الإجهاد ويمنع التأثيرات السلبية على الإنتاج ويزيد القدرة المناعية والرفاهية في الطيور.

حمض الاسكوربيك له تأثير وقائي ويساهم في تحسين الاستجابة المناعية الخلوية. هذا الفيتامين مهم في تنظيم انتاج الكورتيزون خلال فترات الإجهاد المناعي او البيئى وقد وجد ان اضافة 300 جزء في المليون من فيتامين C في العلف أو ٥٠٠٠ جزء في المليون فيتامين C في الماء قبل 5 أيام من التطعيم يساهم في تحفيز تكوين الأجسام المضادة كما ان اضافة ٥۰۰ جزء في المليون من فيتامين C في العليقة يؤدى لزيادة القدرة والاستجابة المناعية في حالات العدوى أو الاصابة بالكوكسيديا.

مقاومة الاجهاد باستخدام الفيتامينات:

- الدجاجات التي تعاني من الإجهاد الحراري بعد التحصين تحتاج إلى مستويات أعلى من فيتامين A لتحقيق أقصى إنتاج للأجسام المضادة وتبين أيضا أن اضافة فيتامين A في بمستويات أعلى من توصيات NRC كانت مفيدة لنسبة الخلايا الطرفية، وتم الحفاظ على هذا التأثير مع فترات الإجهاد الحراري المختلفة وأوقات التحصين اضافة مستويات عالية من فيتامين A (۸۰۰۰ وحدة دولية / كجم) يحسن الإنتاج في الدجاج تحت ظروف الإجهاد. حيث يخفف من الأكسدة الناجمة عن الإجهاد الحراري والتحدي المناعي مما يسهم في زياد الراحة للطيور والسماح بتحسينات في إنتاج البيض التجاري.

- وجد ان فيتامين E له تأثير واضح على تخفيف حالات الإجهاد، ولا سيما الإجهاد الحراري. فقد وجد أن 500 وحدة دولية فيتامين E في عليقة الدجاج البياض نجحت في تقليل الآثار السلبية للإجهاد الحراري ومنعت من انخفاض الانتاج نتيجة للتعرض للحرارة.

- في حالات الاجهاد، يزداد الاحتياج من الثيامين لتحرير الطاقة وهي مشكلة تزداد بسبب انخفاض تناول الغذاء (عدم الشهية) التي تنتجها عدم كفاية تناول الثيامين.

- نقص الريبوفلافين يقلل من قدرة الدجاج على تحمل الإجهاد الحراري. وقد وجد أنه في حالات الإجهاد الحراري احتياجات الدجاج البياض من الريبوفلافين تزداد

- وجد ايضا ان نقص البيريدوكسين يؤدى الى تأثير سلبي على قدرة الطيور على تحمل حالات الإجهاد مثل البرد أو الحرارة اوالأمراض الحادة وفي مثل هذه الحالات يجب زيادة البيريدوكسين لتخفيف متطلبات الأيض الاضافية الناجمة عن النشاط المناعي.

- اضافة حمض الاسكوربيك يقلل مظاهر الإجهاد ويمنع التأثيرات السلبية على الإنتاج ويزيد القدرة المناعية والرفاهية في الطيور.

العلاقة بين الفيتامينات بعضها البعض وبعض المواد الغذئية الأخرى:

 عند التعامل مع الفيتامينات يجب التعامل بحرفية وفهم لطبية ودور كل فيتامين فالبعض يغفل العلاقة العكسية بين الفيتامينات وبيعض العناصر الأخرى التي تؤدي الى مظاهر سلبية منها على سبيل المثال لا الحصر:

-  هناك تفاعل سلبي على مستوى الامتصاص بين فيتامين A والفيتامينات الأخرى القابلة للذوبان في الدهون، فضلا عن التفاعلات الممكنة مع العناصر الغذائية الأخرى. وقد تبين من الدرسات - وجود تفاعل واضح بين فيتامين E وفيتامين A في ترسب كل منهما. كما وجد ايضا تفاعل بين اضافة فيتامين A وبعض الاملاح المعدنية مثل الزنك والفوسفور حيث وجد أن فيتامين A والزنك هناك اتصال بين كل من المواد الغذائية فيما يتعلق بالامتصاص والنقل والاستخدام.

- يجب الأخذ في الاعتبار العلاقة بين فيتامين D3 والكالسيوم، فمن المنطقي في الممارسة العملية استخدام مستويات أعلى من الحد الأدنى من الاحتياجات. ومع ذلك، لم تظهر بعض الدراسات في ظل ظروف تجريبية أن مستويات أعلى من فيتامين D3 تحسين نوعية القشرة

- عند التغذية على عليقة تحتوى مستويات عالي من الكربوهيدرات يجب ان يضاف فيتامين B1 بنسبة عالية لأنة يكون هام ولازم للتمثيل الغذائي بصورة أكبر للطاقة خلال دورة حمض ثلاثية الكربوكسيل.

- فيتامين البيريدوكسين يعمل كعامل مساعد لعدد كبير الإنزيمات، ومعظمها يحفز التفاعلات التي تكون الأحماض الأمينية طرفا فيها كما يشارك مع الأحماض الدهنية وايض الكربوهيدرات في إنتاج الطاقة ولهذا يزيد الاحتياجات عندما يكون هناك زيادة في محتوى البروتين من العلائق والأعلاف المحتوية على مستويات عالية من الطاقة من الدهون.

- الكوبالامين يحتوي على الكوبالت في تركيبه وهو الفيتامين الوحيد الذى يدخل في تركيبها العناصر الصغرى على عكس فيتامينات مجموعة B الأخرى وتظهر وظائف فيتامين B12 في عملية التمثيل الغذائي حيث تشمل مساعدة حمض الفوليك في تقل ذرات الكربون الواحد للحمض النووي. كما أنها تشارك في الكولسترول والتمثيل

الغذائي وفي التركيب الحيوي للميثيونين من هوموسيستين.

- النياسين هو مكون من نوعين من الانزيمات (NAB, NADB) التي تنقل الهيدروجين في الاحماض الدهنية الكربوهيدرات وتصنيع الأحماض الأمينية والتكسير كما انه يتكون داخل الجسم من الحمض الاميني التربتوفان .

حمض البانتوثنيك مكون من مرافق أنزيم A والبروتين الناقل لمجموعات الايثيل حمض البانتوثنيك يلعب دورا أساسيا في التمثيل الغذائي الأحماض الدهنية والاحتياجات من حمض البانتوثنيك تعتمد على التفاعل مع الفيتامينات الأخرى مثل فيتامين C البيوتين و من vitamin B12, كما ان المستويات المرتفعه من الدهون تودى الى زيادة الاحتياجات من حمض البانتوثنيك في حين أن وجود فيتامين C يمكن أن تقلل من الاحتياجات.

- عندما يكون هناك مستويات عالية من البروتين في العليقة فتزيد الاحتياجات من الفوليك إلى أعلي من المستويات الموصى بها، ويرجع ذلك الغذائي إلى الحاجة إلى تصنيع كميات عالية من حمض ثلاثية اليوريك لإفراز النيتروجين.

- ويشارك البيوتين في تفاعلات كربوكسيلات وتكوين وتكوين الجيليكوجين والبروتين. لهذا السبب، فإنه يعتبر أساسيا للحياة والنمو، والحفاظ على أنسجة البشرة والتكاثر لذلك البيوتين ضروري لتركيب الأحماض الدهنية طويلة السلسلة وللتمثيل الغذائي للأحماض الدهنية الأساسية

- رغم ان الطيور قادرة على تكوين الكولين في الكبد من الميثيونين، وهو حمض أميني الا ان قدرة الطيور على تكوين الكولين غير كافية لتغطية الاحتياجات في ظروف الإنتاج المكثف حتى في العليقة مع مستويات كافية من الميثيونين كفاءة الاستفادة من الكولين تكون أكثر أو أقل كفاءة اعتمادا على محتوى العليقة من الحمض الاميني المثيونين. وهذا يعني أن العلائق ذات المستويات المنخفضة من الأحماض الأمينية الكبريتية تزيد من الاحتياجات الكولين.

بقلم ا/د علاء الدين عبد السلام حسن

أستاذ تغذية الدواجن المتفرغ

بكلية الزراعة - جامعة عين شمس






الاسم
البريد الالكترونى
التعليق
كود التحقق

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة عالم الدواجن

Powered By ebda3-eg.com