مجله عالم الدواجن
شركة الفجر للاعلاف

رئيس مجلس الادارة و رئيس التحرير : ماهر الخضيري
بورصة اسعار الدواجن 22/06/2021: سعر كيلو تسمين ابيض 28ج - تسمين ساسو 32ج - تسمين بلدي 36 ج - دجاج أمهات ابيض 16 ج - دجاج بياض ابيض بطاريات 16 ج - دجاج بياض ابيض ارضي 17 ج - دجاج بياض احمر ارضي 20 ج - دجاج بياض احمر بطاريات 21 ج عالم الدواجن بورصة اسعار البط 22/06/2021 : مسكوفى عمر يوم 8.5 ج - مولار عمر يوم 10.5ج - فرنساوي عمر يوم 3.5 ج - لحم مسكوفي 44 ج - لحم مولار 33 ج - لحم فرنساوي 27 ج  عالم الدواجن اسعار البيض22/06/2021 : بيض أبيض 39.5- بيض أحمر 42.5- بيض بلدى 45.5 عالم الدواجن

الجليسين في اداء اللاحم والتسمين

2021-05-24 14:07:32

نظرا لما تمر به الكرة الارضية من عدم اتزان بين الاحتياجات البشرية والظروف المناخية والثروة المائية ومساحة الاراضي الزراعية   فيجب علينا ان نعمل وفق التنمية المستدامة لابد من التوازن حسب الاتي:   

1- زيادة الطلب على اللحوم وغيرها من المنتجات الحيوانية   يحتاج الي زيادة مساحات الاراضي الصالحة للزراعة لخدمة الحيوان على حساب الانسان

2- مشكلة وجود المركبات النيتروجينية المفرزة في سلخ (زرق) التسمين واللاحم وحيوانات المزرعة الأخرى مما له من آثار سلبية على التربة والمياه والغلاف الجوي. 

3- ارتفاع مستويات الأمونيا في مزارع الطيور والحيوانات يكون له تأثير على صحة الإنسان والحيوان بسبب تلك الروائح الكريهة.  

4- تقليل تكلفة انتاج وحدة لحم الدجاج هو لخدمة المربي وخفض ارتفاع اسعار العلف وتنعكس على المستهلك.

ومع اتجاه العالم الي وضرورة علاج وحل تلك المشكلات كانت البداية بشكل فعال عن طريق خفض تركيز البروتين الخام في العلف عند تغذية الدجاج اللاحم او التسمين مما سيترتب عليه تقليل إفراز النيتروجين من الحيوانات. 
ومن خلال دراسات تمت علي تركيزات جميع الأحماض الأمينية الأساسية بما يسمح بتخفيض تركيز البروتين الخام في علف دجاج اللاحم الذي تراوح عمره من 1 إلى 21 يومًا حوالي 19٪، دون خلل او نقص في النمو مع الاخذ في الاعتبار النظر في الأحماض الأمينية غير الأساسية فقط لأن مجموعها لا يسمح بتخفيضها. 

ولنبدأ من حيث انتهي الاخرون فبعد حوالي خمسة عشر عاما من مناقشة (أفتاب وآخرون، 2006). عن التركيز الأمثل المحتمل للأحماض الأمينية الأساسية بين علف البروتين الخام القياسي وما تم تخفيضه   

علما بانه ان لم يتم ذلك بأسلوب علمي فعند نقص العليقة في نسبة البروتين الخام او واحد او أكثر من الاحماض الامينية تحدث بعض الحالات الفسيولوجية

البروتين ذو قيمة بيولوجية عالية بسبب توازن احماض الامينية وكلما انحرف توازن الاحماض الامينية في بروتين معين تنخفض القيمة البيولوجية

والان فلنشرح مقالنا للتسمين عن الجليسين

ما هو الجليسين؟

الجليسين من أصغر الأحماض الأمينية التي يمكن العثور عليها في جميع أنحاء الجسم.هيكلها بسيط جدا، تقريبا مشتق من حامض الخليك ويسمى سكر الجيلاتين وفي الواقع يمكن توليفها من قبل الجسم نفسه، وهو أمر لا يحدث مع الأحماض الأمينية الأساسية لذلك تم أخذ الأحماض الأمينية غير الأساسية الفردية في الاعتبار. مثل جليسين والسيرين حيث اهميتهم في النمو عند تغذية الدجاج اللاحم على عليقة أقل من 19 ٪ من البروتين الخام. 

ملحوظة هامة معنا طول المقالة

يفضل تقييم الجليسين والسيرين معًا على أنه مكافئ الجليسين (Gly equi) بسبب التأثير المتساوي لهذه الأحماض الأمينية على النمو.  علما بانه تعتمد متطلبات المكافئ على تركيزات العناصر الغذائية الأخرى في التغذية، مثل ثريونين، والكولين، والسيستين. 

لابد من المزيد من التجارب   لتقليل تركيز البروتين الخام في العلف لمدة 1 إلى 21 يومًا من دجاج التسمين الذي يبلغ عمره 21 يومًا تقريبًا دون أي آثار على النمو. من المتوقع مستقبلا أن يكون تقليل تركيز البروتين الخام أقل من 16٪ ممكنًا من خلال تحسين تركيز مكافئ الجليسين في التغذية والعوامل التي تؤثر في الاستجابة إلى المكافئ وعلى ذلك فان الأحماض الأمينية غير الأساسية مهمة لتجنب أي قصور ناتج عن التغذية على البروتين المنخفض الخام على اداء ونمو الدجاج اللاحم. 


 

دور الجليسين واهميته

1- في الكبد يتحد مع بعض المواد السامة التي قد تدخل الى الجسم فتصبح مركبات غير سامة تطرد من الجسم عن طريق الزرق.

 

2- يدخل في تكوين الكرياتين Creatine حيث يتحد الكرياتين مع حامض الفسفوريك ويعطي مركب فوسفات الكرياتين في العظلات.

 

3- تكوين الجلوتاثيون Glutathione وهو مركب مكون من 3 احماض امينية هي الجلايسين وحامض الجلوتاميك والسستين وهو مركب له دور مهم في عمليات الاكسدة التي تحدث بالانسجة.

 

 

4- يدخل في مركب بيتاين Betaine والذي يتصف باحتوائه على مجموعات مثيلية

Methyl groups سهلة الانتقال منه الى المركبات الاخرى التي في حاجة اليها وتسمى هذه العملية باسم انتقال المجموعة المثيلية Transmethylation.

 

5- في تكوين أحد املاح الصفراء المسمى حامض الجليكوكوليك glycocholic acid.

 

6- البروتينات الأكثر ثراءً بالجليسين الكولاجين والإيلاستين. حيث يحتوي الكيراتين، الموجود بشكل أساسي في الريش والمخالب، على نسب عالية من الجلايسين والسيرين وهذا قد يفسر سبب وصف نقص الجليسين والسيرين في العلف بأنه يسبب انخفاضًا في قوة الجلد (كريستنسن وآخرون، 1994) وضعف نمو الريش (Robel، 1977).

 

7- أن الكتاكيت لديها متطلبات عالية جدا للجليسين. على الرغم من أن الجليسين يتم تصنيعه بسهولة بواسطة الدجاج، إلا أن خلال فترات النمو السريع فان هذا التركيب قد لا يكون سريعًا بما يكفي لتلبية احتياجات نمو الأنسجة وإفراز النيتروجين. علما بان سيرين يمكن   أن يحل محل الجليسين الغذائي في ظل هذه الظروف.

8- دور الجليسين مع حمض اليوريك

الجلسين هو جزء لا يتجزأ من جزيء حمض اليوريك (مع الزرق) حيث في كل مرة يفرز جزيء حمض اليوريك، يتم فقدان جزيء من الجليسين.على عكس الثدييات، تفرز الطيور الزرق أو النيتروجين الزائد مثل حمض اليوريك بدلاً من اليوريا. حيث حمض اليوريك هو بيورين مركب بواسطة سلسلة من التفاعلات التي تستخدم أيضًا لتخليق البيورينات الأخرى مثل الأدينين والجوانين، وهي مكونات الحمض النووي. يتم التحكم في الخطوة النهائية في تخليق حمض اليوريك بواسطة إنزيم أوكسانيز زانثين، وهو إنزيم يحتوي على الموليبدنوم. حيث يتغير مستوى أوكسيداز الزانثين في كبد الفرخ مع مستوى البروتين في النظام الغذائي.

وتفرز الانابيب الكلوية في الطيور حمض اليوريك بشكل فعال في الزرق (البول)، نادرا ما تتجاوز مستويات حمض اليوريك في الدم 5-10 ملغ لكل 100 مل من دم الدجاج، على الرغم من ان الدجاجه البالغة قد تفرز 4-5 غرامات من حمض اليوريك في اليوم الواحد. وهذا ضروري في الدجاج حيث أن حمض اليوريك غير قابل للذوبان بشكل كبير (0.4 مللي مولار / لتر) وعندما ترتفع مستويات الدم، قد يتراكم حمض اليوريك في المفاصل، تحت الجلد وفي الكلى، مما يؤدي إلى نقرس شديد.
وبالمثل، فإن تلف الكلى كما يحدث في بعض الأحيان مع عدوى التهاب القصبات المعدية قد يعيق إفراز حمض اليوريك ويتسبب في تراكم حمض اليوريك في الجسم.

 

الدراسات

نجد إن إضافة حمض الجلوتاميك، وحمض الأسبارتيك، والبرولين، والألانين بشكل ثابت لم تمنع من انخفاض النمو عند التغذية على علف منخفض البروتين الخام (Corzo et al.، 2005؛ دين وآخرون، 2006). 
وعندما تم استكمال الجليسين تم تحديد آثار في زيادة النمو. كما بينت دراستان أن مكملات الأعلاف بتركيز البروتين الخام بنسبة 16٪ مع الجليسين الحر مقارنتا إلى مستوى حوالي 22٪ في تغذية عليقة (الكونترول) بالبروتين الخام حيث منعت انخفاض النمو مقارنة بعينة الكونترول (Dean et al.، 2006؛ Awad et al.، 2015). 

وعلي هذا  فإن تركيز الجليسين  في تغذية دجاج التسمين لا يمكن أن يؤخذ بعين الاعتبار كحامض فردي  لأن الدراسات أظهرت أن سيرين في التغذية له نفس التأثير على نمو (Sugahara and Kandatsu ، 1976).  كما يمكن للحيوانات تحويل الجليسين إلى سيرين والعكس صحيح. لذلك غالبًا ما يؤخذ التأثير التماثلي للجليسين والسيرين في الاعتبار عن طريق حساب مجموع تركيزات الجليسين والسيرين (Gly + Ser). وعلى ذلك فان الجليسين والسيرين في التغذية لا يتساويان في الفعالية إلا عند أخذ نفس الكمية المماثلة لتلك الأحماض الأمينية. لذلك (دين وآخرون. 2006) وقد اقترح طريقة حساب ما يعادل مكافئ جليسين (Gly equi)
وتحسب على النحو التالي: 

Glyequi (g/kg) = glycine (g/kg) + [0.7143 × serine (g/kg)]

حيث 0.7143 هي نسبة الوزن المولي بين الجلسين والسيرين وتعد صياغة التغذية باستخدام Gly equi أكثر ملاءمة من استخدام Gly + Ser وحسابها لذلك يوصى باستخدام Gly equi لتطبيقات المستقبليةبمجرد حساب المواد العلفية، يمكن معالجة Gly equi مثل أي حمض أميني آخر في تركيبة العلف
حيث يتم دمج الجليسين والسيرين في جميع بروتينات الجسم تقريبًا. 

وبذلك فانه   من المقبول على نطاق واسع أن المكافئ هو الحمض الأميني غير الضروري الذي يؤثر في الدجاج اللاحم (Ospina-Rojas et al.، 2012). Waguespack et al. (2009)

استجابة النمو المكافئ Gly equi

1- اوضحت بعض الدراسات أن استجابة نمو الطائر (الشكل 1). عند اضافة المكافئ تتأثر بعوامل غذائية أخرى ويتضح ذلك خلال فترة العشرة ايام الاولي.

 



 

1- وايضا نلاحظ ان تكوين التمثيل الغذائي للسيستئين من الميثيونين بواسطة المكافئ (باول وآخرون، 2011). فان هذا مهم بشكل خاص عند تغذية البروتين الخام المنخفض لأن تركيز الميثيونين + السيستين المستهدف يتم تحقيقه عادة عن طريق إضافة DLmethionine أو المكملات، في حين أن السيستين الحر لا يضاف (تم تخليقه صناعيا الان).

 

1- أظهر التحليل من قبل سيجر وآخرون. (2015a) ان تركيز السيستين في التغذية له تأثير كبير على زيادة استجابة التغذية (G: F) لـ المكافئ على الرغم من أن تركيز الميثيونين + السيستين لم يتغير بشكل كبير (الشكل 3). إن الوفاء بمتطلبات دجاج التسمين لكل من الميثيونين والسيستين يقلل من الحاجة إلى تحويل الميثيونين إلى السيستين، وبالتالي يقلل من متطلبات Gly equi. جليسين وسيرين من الأحماض الأمينية غير الأساسية،

1- اوضحت دراسة سيجرت وآخرون. (2015b) أظهرت أن الاستجابة لمكافئ الجليسين تعتمد إلى حد كبير على تركيز ثريونين في التغذية (الشكل 4). أدت الزيادة في تركيز ثريونين إلى تقليل تركيز مكافئ الجليسين المطلوب لتحقيق مستويات استجابة معينة.

وبالتالي إلى حد ما عن طريق التمثيل الغذائي للطيور. يمكن تمثيل العديد من المواد إلى جليسين أو سيرين، والتي يعتبر ثريونين والكولين منها أهم من الناحية الكمية (Meléndez-Hevia et al.، 2009). يمكن تمثيل ثريونين مباشرة إلى جليسين، ويمكن تمثيل الكولين إلى جليسين مع البيتين وثنائي ميثيل جليسين كخطوات وسيطة.

 كشفت الدراسة نفسها أيضًا أن تركيز الكولين قد أثر على استجابة مكافئ الجليسين و الثريونين ,  

لذلك يجب أخذ تركيزات المكافئ والثريونين والكولين في الاعتبار عند تكوين العلف.

 ويجب التحقيق فيها قبل تقديم التوصيات التي يمكن تطبيقها من قِبل متخذي قرار صناعة الاعلاف. 

حيث ان محاولة تقليل تركيز الجليسين في التغذية عن طريق زيادة تركيزات ثريونين والكولين هو ممكن من

 الناحية النظرية والذي يمكن تفسيره من خلال عمليات التحويل الذاتية. ونتيجة لذلك، فإن النتائج الموضحة في

(الشكل 4) لا تسمح بالاستنتاج بأن إضافة ثريونين أعلاه توصيات تمنع بشكل شامل من الآثار غير المرغوب

فيها التي بدأها نقص المكافئ. أسباب ذلك غير معروفة حاليًا

تركيز المكافئ في الأعلاف

يختلف تركيز المكافئ اختلافًا كبيرًا بين أنواع الأعلاف (الجدول 1). حيث ان تركيز البروتين يختلف في معظم الحبوب، والمنتجات الثانوية من الحبوب والبذور الزيتية، والبقوليات بين 7.3 و8.3 جم / 100 جرام من البروتين الخام. وبمقارنة الأعلاف النباتية فإن تباين نسبة المكافئ إلى البروتين الخام أعلى في المنتجات الثانوية الحيوانية. في حين أنها منخفضة في وجبة السمك، ومرتفعة للغاية في مسحوق اللحوم وخاصة في مسحوق اللحوم والعظام. 

لذلك ان   إضافات الأعلاف المناسبة لرفع تركيز المكافئ في الأعلاف هي الجلين لكن  الي الان لم تتم الموافقة عليها في بعض البلدان ,, كما انه نجد  في البلدان التي يُحظر فيها استخدام البروتينات المشتقة من الحيوانات ولا يتم اعتماد L-Glycine ا و L-serine ، لا يمكن تحقيق إمدادات كافية  ,  إلا عن طريق فائض الإمداد بالبروتين الخام.



خلال العقود الماضية، تم تخفيض تركيزات البروتين الخام بشكل أساسي بسبب معرفة متطلبات الأحماض الأمينية الأساسية. وتستمر الأبحاث الحالية في البحث عن طرق لتقليل تركيز البروتين الخام في الأعلاف دون المساس بالنمو (مثل Corzo et al.، 2005؛ Dean et al.، 2006). فحاليا تركيزات البروتين الخام الشائعة في تغذية للدجاج اللاحم 1-21 أيام حوالي 21 إلى 22 ٪ (الشكل 5). عميد وآخرون. (2006) لخص أن نمو الدجاج اللاحم او التسمين الذي تتم تغذيته بالأعلاف التي تحتوي على أقل من 19 إلى 20 ٪ من البروتين الخام انخفض حتى عندما تم تلبية متطلبات الأحماض الأمينية الأساسية. بالإضافة إلى ذلك فإن المكافئ يمكّن من تقليل تركيز البروتين الخام في التغذية بشكل كبير دون حدوث تأثيرات غير مرغوب فيها على النمو. أظهرت العديد من الدراسات أن نمو الدجاج اللاحم من 1 إلى 21 يومًا المغذي بالأعلاف التي تحتوي على 16٪ من البروتين الخام كان على مستوى العلف مع أكثر من 20٪ بروتين خام إذا كان تركيز المكافئ (الشكل 5) (Corzo et al) . ، 2004 ؛ Dean et al. ، 2006 ؛ Siegert et al.، 2015a). 

كانت العوامل التي تؤثر في الاستجابة إلى المكافئ مثل تلك المذكورة سابقًا دون المستوى الأمثل في معظم دراسات الاستجابة للجرعة المنشورة باستخدام المكافئ . إن تحسين كل من تركيز المكافئ في التغذية والعوامل المؤثرة في زيادة الاستجابة لـ المكافئ يجب أن يساعد على تقليل تركيز البروتين الخام في الخلاصة بشكل أكبر. لم يتم تحديد مستوى تركيز البروتين الخام في التغذية بتركيزات محسّنة من المكافئ والعوامل المؤثرة في التأثير على الاستجابة لـ المكافئ حتى الآن. 

فالجليسين والسيرين  احماض الأمينية غير الأساسية ال تتوفر قيم متطلبات التحقق منها تجريبياً.  ، اما قيم المتطلبات التي تم التحقق منها تجريبيا للأحماض الأمينية غير الأساسية الأخرى غير الجليسين والسيرين غير متاحة. وبناء على ذلك من المتوقع أن يتم تقليل تركيز البروتين الخام في العلف إلى أقل من 16٪ دون آثار ضارة على الأداء عندما يكون دور احتياجات الأحماض الأمينية غير الأساسية الأخرى مفهوما بشكل أفضل وتتوافر قيم المتطلبات المثبتة بشكل تجريبي. 

 

ختاما

لابد ان نكثر من البحث والدراسات حول مكافئ الجليسين للحد من تركيز البروتين الخام في علف الدجاج اللاحم من 1 إلى 21 يومًا أقل من 19٪. كذلك مع تقليل تركيز البروتين الخام للدجاج اللاحم إلى حوالي 16٪. تعتمد متطلبات المكافئ على تركيزات العناصر الغذائية الأخرى في الأعلاف مثل ثريونين، والكولين، والسيستين. من المتوقع على المدى الطويل أن يتم تقليل تركيز البروتين الخام في تغذية دجاج التسمين إلى أقل من 16٪ دون آثار ضارة على النمو عند تقييم متطلبات الأحماض الأمينية غير الأساسية الأخرى. 

وبناء على ما سبق يعتبر المكافئ هو الحمض الرابع لجميع الأحماض الأمينية البروتينية بعد الميثيونين والليسين وثريونين في العلف على أساس تركيبة علف من الذرة وفول الصويا للدجاج اللاحم من 1 إلى 18 يومًا. و تم تأكيد هذا بشكل أساسي من قبل Ospina-Rojas et al (2014)، الذي وصف الفالين و المكافئ بأنه يعد بنفس القدر بعد تناول (الميثيونين + السيستين) و الليسين والثريونين في العلف القائم على خامة فول الصويا والذرة لدجاج التسمين او اللاحم من 1 إلى 21 يومًا.




الاسم
البريد الالكترونى
التعليق
كود التحقق

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة عالم الدواجن

Powered By ebda3-eg.com