مجله عالم الدواجن
شركة الفجر للاعلاف

رئيس مجلس الادارة و رئيس التحرير : ماهر الخضيري
أسعار الدواجن والبيض فى الأسواق اليوم الثلاثاء والكيلو 30 جنيها ببعض المناطق تواصل أسعار الدواجن والبيض اليوم الثلاثاء، بعد أن سجلت تراجعا محدودا في التعاملات تسليم أرض المزرعة ليسجل كيلو الفراخ البيضاء 26 جنيها للكيلو ويصل إلى المستهلك بسعر يبدأ من 30 جنيها للكيلو ويصل إلى 34 جنيها في بعض المناطق، أما سعر كرتونة البيض لا يزال عند مستويات40 جنيها في المزرعة. كيلو الفراخ الساسو يبلغ سعره تسليم أرض المزرعة 36 جنيها، وسعر الكتكوت الأبيض يتراوح من 7.50 إلى 7.75 جنيه وقت صياغة هذا التقرير، متراجعا أكثر من 1.25 جنيها، ويبلغ سعر الكتكوت الساسو 5.5 جنيه إلى 5.75 جنيه، سعر الفراخ أمهات بيضاء تسجل 21 جنيها الآن وتسجل هبوط جنيها واحدا. ويواصل سعر طبق البيض الأبيض استقراره للأسبوع عند 40 جنيها والبلدي 56 جنيها والبيض الأحمر 42 جنيها، حيث تسجل الأسعار استقرار للأسبوع الثاني تقريبًا مع تذبذب طفيف. هناك بعض الاختلافات من محافظة إلى أخري بسبب فروق تكاليف النقل وهوامش الربح الخاصة بكل مزرعة، لذلك كافة الأسعار التي سيتم نشرها في سياق هذا التقرير قد تتغير بصورة مستمرة. عالم الدواجن أسعار الدواجن اليوم الخميس. والكيلو يبدأ من 31 جنيها تشهد أسعار الدواجن اليوم الخميس استقرارا ملحوظا عند مستويات 27 جنيها للكيلو الفراخ البيضاء تسليم أرض المزرعة ويصل إلى المستهلك بسعر يبدأ من 31 جنيها للكيلو ويصل إلي 34 جنيها في بعض المناطق، وهنا الفروق في الأسعار تكون من منطقة إلي منطقة داخل المحافظات المختلفة وفق تكلفة النقل ونسب المكسب التي يضعها كل تاجر على سعر الكيلو. ويسجل أن كيلو الفراخ الساسو يسجل 36 جنيها الآن في الأسواق، ويصل سعر الكتكوت الأبيض يتراوح من 5.9 إلى 9.2 جنيها وقت صياغة هذا التقرير ويبلغ سعر الكتكوت الساسو 5.5 جنيها إلي 5.75 جنيها، سعر الفراخ أمهات بيضاء تسجل 22 جنيها الآن بارتفاع جنيها واحد. يسجل سعر طبق البيض الأبيض 40 إلي 41 جنيها والبلدي 56 جنيها والبيض الأحمر 42 جنيها، وهناك تذبذب في الأسواق بعد حدوث ارتفاع خلال الأيام القليلة الماضية، لكن تم ضخ كميات كبيرة في المنافذ المختلفة بدأت الأسعار تشهد بعض التراجع. وقد يكون هناك بعض الاختلافات من محافظة إلي أخري بسبب فروق تكاليف النقل وهوامش الربح الخاصة بكل مزرعة، لذلك كافة الأسعار التي سيتم نشرها في سياق هذا التقرير قد تتغير بصورة مستمر عالم الدواجن أسعار الدواجن والبيض في الأسواق اليوم الأربعاء كشفت شعبة الدواجن في الغرفة التجارية، أن سعر الدواجن اليوم الأربعاء تشهد تحرك طفيف نحو الصعود بقيمة جنيه واحد فقط إلي مستويات تتراوح بين 27 إلي 28 جنيها للكيلو الفراخ البيضاء تسليم أرض المزرعة وقد يكون هناك بعض الاختلافات من محافظة إلي أخري بسبب فروق تكاليف النقل وهوامش الربح الخاصة بكل مزرعة، لذلك كافة الأسعار التي سيتم نشرها في سياق هذا التقرير قد تتغير بصورة مستمرة. وأعلنت الشعبة أن سعر كيلو الفراخ البيضاء يصل إلى المستهلك بسعر يبدأ من 31 جنيها للكيلو ويصل إلى 35 جنيها في بعض المناطق، وهنا الفروق في الأسعار تكون من منطقة إلي منطقة داخل المحافظات المختلفة وفق تكلفة النقل ونسب المكسب التي يضعها كل تاجر على سعر الكيلو. وأشار إلى أن كيلو الفراخ الساسو يسجل 36 جنيها الآن في الأسواق بتراجع جنيه واحد فقط، ويصل سعر الكتكوت الأبيض يتراوح من 5.9 إلي 9.2 جنيها وقت صياغة هذا التقرير ويبلغ سعر الكتكوت الساسو 5.5 جنيها إلي 5.75 جنيها، سعر الفراخ أمهات بيضاء تسجل 22 جنيها الآن بارتفاع جنيها واحد. في ذات السياق يسجل سعر طبق البيض الأبيض 40 إلي 41 جنيها والبلدي 56 جنيها والبيض الأحمر 42 جنيها، وهناك تذبذب في الأسواق بعد حدوث ارتفاع خلال الأيام القليلة الماضية، لكن تم ضخ كميات كبيرة في المنافذ المختلفة بدأت الأسعار تشهد بعض التراجع. عالم الدواجن

المملكة  من أعلى دول العالم استهلاكاً للدجاج

2020-11-18 14:30:57

دكتور يوسف العبد 

رئيس لجنة الادوية البيطرية بشعبة الادوية بالاتحاد العام للغرف التجارية

 

 

يعتبر الدجاج أحد أهم الوجبات المرغوبة بالمملكة، فالطلب عليه يفوق اللحوم، وخاصة مع الأكلة الشعبية الأولى "الكبسة".. وتعتبر المملكة من أعلى دول العالم استهلاكاً للدجاج، حيث يبلغ متوسط استهلاك الفرد حوالي 50 كجم سنوياً. ويصل حجم استهلاك المملكة من الدجاج إلى حوالي 1.5 مليون طن سنوياً، بشكل يفوق مثيله في دول يبلغ عدد سكانها ثلاثة أضعاف المملكة. وتشير الأرقام التي نشرها تقرير حديث "التقرير السنوي لوزارة الزراعة الأمريكية والذي تعده السفارة الأمريكية بالرياض" إلى أن طاقة الإنتاج المحلي من الدواجن بالمملكة وصلت عام 2016 إلى 670 ألف طن تقريباً ثم 750 الف طن تقري عام 2019با، أي أن المملكة تنتج حوالي 50% من إجمالي حجم الاستهلاك المحلي البالغ "1.5 مليون طن".

ويؤكد التقرير، أن المملكة تستورد سنويا ما بين 800-900 ألف طن دواجن. ويلاحظ أنه رغم ارتفاع حجم الطاقات الإنتاجية المحلية من ما يقل عن 425 ألف طن في 2010 إلى حوالي 670 ألف طن في عام 2016، وفيما تشير التوقعات إلى أن هذه الطاقات من المرجح أن تصل حوالي 700 ألف طن سنوياً، إلا إنه مع كل ذلك، فإن الفارق بين الإنتاج المحلي والاستهلاك المحلي لا يزال يتزايد نتيجة عنصرين:

أولاً: الزيادة الكبيرة والمتسارعة في عدد السكان بالمملكة.

ثانياً: الارتفاع الآتي من معدلات استهلاك الفرد من الدجاج بالمملكة.

احتكار في سوق الدواجن

يتطور سوق الإنتاج المحلي للدواجن تطوراً بطيئاً نسبيا، حيث إنه على مدى الفترة 2010-2014، زاد عدد مزارع الدواجن من 363 مزرعة إلى حوالي 400 مزرعة، بمعدل نمو سنوي 2.5 % الي ما يقرب من 460 مزرعة عام 2019.

 إذا شئنا توصيف سوق الإنتاج المحلي للدواجن بالمملكة والذي ينتج تقريبا 800 ألف طن بسوق احتكار القلة، حيث تسيطر عليه عدد قليل من الشركات لا يتجاوز نحو 12 شركة.. إلا إن هذه الشركات في حد ذاتها بينها احتكار وفوارق حجم كبيرة، حيث تسيطر ثلاثة على النسبة الأعلى من الإنتاج.

فرغم أن عدد مزارع الدواجن بالمملكة يناهز 460 مزرعة، إلا إنها جميعاً توصف بالصغيرة باستثناء هذه الـ 12، فالشركات الـ 12 تساهم بحوالي 80 % من سوق الإنتاج المحلي للدواجن.. أيضاً يتصف سوق الدواجن بالتركز الجغرافي للإنتاج، حيث إن القصيم وحدها تعتبر مسؤولة عن نسبة 30-35 % من الإنتاج المحلي. الأمر الذي يعطي ملامح لاحتياج استثماري هائل في المناطق الأخرى قليلة الإنتاج، وخاصة في ظل الطبيعة الإنتاجية التي توجب قرب الإنتاج من مناطق الاستهلاك، إذ إن نسبة الفاقد للنقل الحي تعتبر عالية للغاية، بل وتعتبر غير آمنة في ظل الانتشار المتكرر للفيروسات والأمراض الخاصة بأنفلونزا الطيور.

المبرد  يفوز

لا يزال طلب الاستهلاك المحلي على الدواجن هو طلب على الدجاج المبرد أكثر منه مجمداً، لذلك، وبعد الانتشار الكبير لانفلونزا الطيور منذ سنوات ومع انتهاء سيطرة الدجاج الحي، انتشرت خطوط الإنتاج المبرد وقل الطلب تدريجياً على الدجاج المجمد.

هذا الطلب المبرد يعطي أولوية كبرى للاستثمار المحلي في سوق الدواجن، لصعوبة نقل المبرد من دول بعيدة، لذلك، فهناك فرص استثمارية سانحة بطبيعة وخصائص السوق الاستهلاكي للدجاج.

البرازيل الفائز الأكبر في سوق التصدير للمملكة

سنوياً يزداد حجم المستورد من الدواجن لتغطية عجز الإنتاج المحلي الذي يبدو أنه غير قادر حتى الآن لمواكبة طفرة الاستهلاك بالسوق المحلي. ومع ذلك، فقد بدت بوادر تراجع نسبي طفيف خلال العامين الأخيرين، حيث انخفض حجم المستورد من 959 ألف طن في 2015 إلى حوالي 940 ألف طن في عام 2016.

وإذا حسبنا الفروق بين الإنتاج المحلي والواردات سنجد فروقا غريبة وهي تمثل قيمة الصادرات من الدجاج السعودي، فالمملكة رغم أنها دولة مستوردة للدواجن، إلا إنها تسعى إلى تصدير كميات متزايدة من الدواجن، وصلت في بعض السنوات إلى حوالي 50 ألف طن وخاصة الى دول مجلس التعاون الخليجي المجاورة والتي تعتمد بشكل اساسي فى منتجات لحوم الدواجن وكذلك البيض من المملكة العربية السعودية..

وارتفاع أو انخفاض الطلب على الواردات لا يعود في حد ذاته إلى حجم الطلب الاستهلاكي، ولكن يرجع في جزء هام منه إلى المفاضلة بين سعر الدواجن في السوق المحلي وسعرها في السوق الخارجي، وخاصة أن هناك حلقة وسيطة بين السوقين وهو الوكيل أو المستورد الذي يفاضل لتحقيق مصلحته الخاصة.

وتسيطر البرازيل بالنسبة الأكبر في سوق الواردات من الدواجن بالمملكة، حيث وصل حجم واردات لحوم الدواجن من البرازيل وحدها إلى حوالي700 - 750 ألف طن.

الفرصة الاستثمارية المغيبة من أذهان المستثمرين

السؤال الأهم: لماذا هذا التجاهل لفرصة استثمارية وسوقية واستهلاكية كبيرة وهائلة ومضمونة؟ وتبعات وخصائص الاستهلاك يفضل الإنتاج المحلي على المستورد كثيراً وخاصة عندما نعلم بتفضيل الدجاج المبرد على المجمد وكذا نعلم بأنه يصعب نقله مبردا، فضلاً عن معرفة الارتفاع الكبير في أسعار لحوم الدواجن بالسوق العالمي.

إن المملكة ليست مؤهلة لكي تغطي عجز السوق المحلي ولكنها مؤهلة لكي تسيطر على أسواق التصدير لدول إقليمية وخليجية تشترك معها في الخصائص الاستهلاكية وتفضيل الدجاج كلحوم بيضاء على اللحوم الحمراء في كثير من السلوك الغذائي

وطبقا لبيانات الحكومة المصرية يبلغ حجم إنتاج مصر من الدواجن حوالي ١.٤ مليون دجاجة سنويا ومتوسط انتاج لحوم حوالي 2 مليون طن سنويا

 حيث تحقق مصر الاكتفاء الذاتي بنسبة تتجاوز الـ 97%، كما تنتج مصر حوالي ١٣ مليار بيضة

وبلغت استثمارات صناعة الدواجن حوالى 90 مليار جنيه وتستوعب أكثر من 2.5 مليون عامل.

وقال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى إن هناك توجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية بدعم كل القطاعات الحيوية والمنتجة من أجل دفع عجلة الإنتاج ودعم الاقتصاد.

وأشاد وزير الزراعة بجهود منتجى الدواجن الذين يعملون بإخلاص لإنتاج احتياجات الشعب من البروتين طوال العام وخاصة خلال هذه الأيام التى تواجه مصر والعالم بعد ظهور فيروس “كورونا”.

ووجه الوزير، قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى بتشكيل غرفة عمليات مركزية لمتابعة حركة الدواجن على مدار الساعة، وإزالة العقبات التى تواجهها فى مهدها، وتوفير مدخلات الإنتاج، من أدوية ولقاحات، وأعلاف، مع متابعة حركة المركبات المحملة بالدواجن أو الأعلاف، مع تكثيف المتابعة الميدانية على كافة الأنشطة الداجنة ومصانع الأعلاف، للتأكد من إتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة بين العاملين فى هذه الأنشطه لوقايتهم من فيروس “كورونا”.

وأضاف القصير أن حجم إنتاج مصر من الدواجن يبلغ 4 ملايين دجاجة يومياً بمتوسط إنتاج سنوى حوالى 1.4 مليار دجاجة وحوالى 13 ملياربيضة .






الاسم
البريد الالكترونى
التعليق
كود التحقق

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة عالم الدواجن

Powered By ebda3-eg.com