..
..
سعر الدواجن اليوم الخميس الموافق2017 /8/ 17 سعر الابيض 23.5 سعر الساسو 32.5 كتكوت ابيض 4.5-4.75 كتكوت ساسو 4-4.25 امهات بيضا20.5 سعر الدواجن اليوم الاربعاء الموافق2017 /8/ 16 سعر الابيض 23 سعر الساسو 32 كتكوت ابيض 4-4.25 كتكوت ساسو 4-4.25 امهات بيضا20 سعر الدواجن اليوم الثلاثاء الموافق2017 /8/ 15 سعر الابيض 23 سعر الساسو 32 كتكوت ابيض 4-4.25 كتكوت ساسو 3.75-4 امهات بيضا20

مشروع البتلو .. هل ينجح فى تخفيض الاستيراد؟

2017-12-13 12:14:12

د/ منى محرز :أسعار اللحوم ستتراجع تدريجيا لتصل الى 80 جنيها مع إكتمال المشروع 
◙ د/ حامد عبد الدايم : 200 مليون جنيه للمرحلة الثانية .. وحملة قومية لتحصين الماشية

اللحوم المستوردة أصبحت حلا لمشكلة ارتفاع أسعار اللحوم البلدية، التى وصلت إلى 160 جنيها للكيلو ، فلجأت الأسر إليها لأسعارها المنخفضة، ولكن مع تحرير سعر صرف العملات الأجنبية وارتفاع سعر الدولار، لم تعد أسعار اللحوم المستوردة فى متناول الأسرة المتوسطة، فأصبحوا فريسة بين فكى الظروف الاقتصادية للدولة وجشع التجار. وينعقد الأمل على مشروع البتلو لحل الازمة.
د.منى محرز- نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والداجنة والاسماك- تشير إلى أن المشروع يهدف الي رفع الإنتاجية من اللحوم الحمراء للعجل من 100 كيلو الي 400 كيلو، والحفاظ علي المواليد الإناث التى تعد نواة النمو المطرد للثروة الحيوانية وفتح فرص تشغيلية لمشروعات ذات مردود اقتصادي جيد لشباب الخريجين لتعميق الفكر الإنتاجية، وتخفيف الحمل عن كاهل الحكومة في توفير العملة الصعبة اللازمة لاستيراد اللحوم الحمراء، وأخيرا المساهمة في توفير اللحوم الحمراء بسعر في متناول الأغلبية من خلال ضمان الاستمرارية الناجحة للمشروع بتخفيض مستلزمات الإنتاج.
وتقوم وزارة الزراعة بتوفير الرعاية البيطرية والتأمين علي رؤوس الماشية ضد الحريق السطو السرقة خيانة الامانة الذبح الاضطراري النفوق جميع الامراض الوبائية من خلال صندوق التأمين علي الماشية
وتتابع محرز:« تم صرف مبلغ يصل إلى مائة مليون جنيه للمرحلة الاولي ، حيث تم شراء رءوس بعدد 8055 رأس وشراء اعلاف بعدد 5715 رأسا وذلك بإجمالي مستفيدين 618 مستفيدا، كما تم تمويل المرحلة الثانية بمبلغ مبدئي يقدر ب 200 مليون جنيه, وقد تمت الموافقة على صرف 45 مليون جنيه منها.
ويشكل المشروع القومي لاحياء البتلو حجر الأساس في توفير اللحوم الحمراء بسعر مقبول لكل الأطراف منتجين ومستهلكين حيث تتكفل الدولة بالتمويل لشراء الرءوس وكذلك شراء الاعلاف بالقرض الميسر المتناقص الذي ينتج عند نهاية الدورة توفير لحوم بأسعار مناسبة جدا للمستهلك ومكسب معقول للمنتج، ويتوقع عند استمرار المشروع إلي مراحل متتالية ثالثة ورابعة وأن يصل كيلو اللحوم الحمراء الى 80 جنيها. ويتوقع نتيجة الدعم المستمر الذي يلقاه مشروع البتلو من القيادة السياسية ان يزيد نصيب الفرد من اللحوم الحمراء بالسعر المناسب مما سيخفف العبء عن كاهل المواطنين وكذلك عن كاهل الدولة من تدبير عملة صعبة للاستيراد مجهودات متواصلة
من جانبه يؤكد الدكتور حامد عبد الدايم -المتحدث الرسمى لوزير الزراعة- أن مجهودات الوزارة لتضييق فجوة النقص الحاد فى اللحوم الحمراء متواصلة، وأبرزها مشروع البتلو الذى انتهت المرحلة الاولى منه، وزعت فى شكل قروض على صغار المربين بمعدل 10 آلاف جنيه للرأس الواحدة و5 آلاف لشراء الأعلاف بفائدة 5% متناقصة سنوياً، ويجرى تقييم هذه المرحلة حالياً بعد الانتهاء منها، ونستعد للمرحلة الثانية والتى يستفيد منها أعداد أكبر من المربين، مشيراً الى أن فترة التسمين تتراوح بين 10 شهور و 12شهرا ، يصل خلالها وزن العجل الى 450 كيلو جراما، ويكون جاهزاً للذبح والبيع للجمهور بأسعار مخفضة عن أسعار السوق.
ووصف عبد الدايم مشروع إحياء البتلو بأنه سيسهم بشكل كبير جدا فى تنمية الثروة الحيوانية ،وقد بدأ المشروع بالفعل منذ سنة، وسوف يحقق زيادة فى الإنتاج الحيواني وبالتالى انخفاض الأسعار ، بالإضافة إلى برامج التحصين التى تتم للثروة الحيوانية الموجودة بالفعل لحمايتها من الأمراض، كما تقوم وزارة الزراعة بالرقابة على اللحوم المستوردة من الخارج من خلال أخذعينات لتحليلها فى المعامل المخصصة للتأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي.أضاف أن الدولة تقوم باستيراد كميات كبيرة من اللحوم لسد العجز الموجود فى الأسواق، فللأسف لم تحقق الثروة الحيوانية اكتفاء ذاتيا للدولة، ووصل العجز تقريبا الى 30% خلال فترة بسيطة بسبب توقف استيراد اللحوم من السودان.واستعرض ملامح مشروع المليون رأس ماشية من منطقة غرب النوبارية بمحافظة البحيرةموضحا أنه مقام على مساحة 350 فدانا تتبع مركز البحوث الزراعية بطريق مصر إسكندرية،ويبدأ المشروع بتربية 200 ألف رأس من الأبقار منها 180 ألف رأس عجول تسمين و20 ألف رأس أبقار حلابة.
حملة قومية للتحصين
واضاف إن الوزارة نظمت 3 حملات قومية لتحصين الماشية على مستوى المحافظات ، مدة الواحدة شهر كامل وانتهت الحملة الثالثة يوم 11 ديسمبر الحالي، وتهدف لمحاربة مرض الحمى القلاعية، ومن المقرر تنفيذ حملة رابعة خلال الشتاء الحالي ، حيث ينشط ميكروب الحمى القلاعية الذى يتسبب في نفوق أعداد كبيرة من الثروة الحيوانية، وفي هذه الحملة يسدد المزارع مبلغ 18 جنيها فقط كرسوم رمزية عن كل رأس ماشية يتم تحصينها.. 

الاسم
البريد الالكترونى
التعليق
كود التحقق

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة عالم الدواجن

Powered By ebda3-eg.com