..
..
سعر الدواجن اليوم الخميس الموافق2017 /8/ 17 سعر الابيض 23.5 سعر الساسو 32.5 كتكوت ابيض 4.5-4.75 كتكوت ساسو 4-4.25 امهات بيضا20.5 سعر الدواجن اليوم الاربعاء الموافق2017 /8/ 16 سعر الابيض 23 سعر الساسو 32 كتكوت ابيض 4-4.25 كتكوت ساسو 4-4.25 امهات بيضا20 سعر الدواجن اليوم الثلاثاء الموافق2017 /8/ 15 سعر الابيض 23 سعر الساسو 32 كتكوت ابيض 4-4.25 كتكوت ساسو 3.75-4 امهات بيضا20

9 طرق لإحتواء الحمى القلاعية سريعا ومنع إنتشارها

2017-03-29 11:50:44

 شهدت بعض المحافظات مؤخرا ظهور بضعة حالات إصابة بمرض الحمى القلاعية ولخطورة المرض الشديدة وسرعة إنتشاره كان اللقاء مع الدكتور صفوت كمال أستاذ الميكروبيولوجي بمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية للتعرف على أهم أعراض المرض وسبل الوقاية منه وطرق العلاج.

وقد أوضح أن الحمى القلاعية عبارة عن مرض فيروسى وبائى سريع الأنتشار يصيب الأبقار والجاموس والخنازير والأغنام والماعز والمجترات البرية وهو يفتك بالعجول الرضيعة الصغيرة وينتقل بالإتصال المباشر وغير المباشر وهو واسع الإنتشار جغرافيآ ويعد من أكبر المشاكل التى تواجة الثروة الحيوانية لما يتميز بة من سرعة الإنتشار والعدوى وإرتفاع عدد الأصابات وكثرة النفوق كما أن المرض، يسبب العديد من الخسائر الأقتصادية مثل : نقص إنتاج اللحم واللبن والمنتجات الحيوانية الأخرى ونقص معدل نمو الحيوانات لعده أشهر ونقص إنتاج اللبن وقلة الخصوبة فى بعض الحيوانات وحدوث بعض حالات الأجهاض بسبب إرتفاع حرارة الجسم.

المسبب المرضى

ويشير د صفوت أن مسبب المرض هو فيروس من عائلة بيكورنا وجنس أفشو والفيروس له سبع عترات رئيسية وهى : A.O.C.SATI.SAT2.SATI3.ASIaI ولكل منها تحت عتراتها وهى ذات خواص أنتيجينية ومناعية مختلفة وذات درجات حرارة متباينة وقد لوحظ أن الأصابة والعدوى بنوع واحد من هذة العترات بتعطى مناعة ضد العدوى بالعترات الأخرى ولا توجد مناعة متبادلة بين هذة العترات أو تحت العترات المسببة للمرض ويعيش هذا الفيروس فى الغدد الليفاوية ويستطيع المعيشة فى الأماكن والبيئات الملوثة لمدة تزيد عن شهر .

أهم الأعراض

- تظهر بثور على اللسان واللثة وتزداد فى العدد والحجم وهى تحتوى على سائل مصفر شفاف يتحول تدريجيآ فى بعض الأحيان إلى صديد سائل مكونآ حويصلات صديدية . - تلتحم بعض البثور أو الحويصلات مع بعضها مكونة طبقة منفصلة فوق اللسان تتجمع فى هذة الطبقة سوائل شفافة أو ربما صديد وتكون هذة الحويصلات مؤلمة للغاية للحيوان تؤدى إلى توقفة التام عن التغذية وأفرازة اللعاب بأستمرار وقد يصل للأرض .

- وفى اليوم الرابع أو الخامس تتفتح تلك الحويصلات تاركة مكانها تقرحات على الفم واللثة واللسان . - ترتفع درجة الحرارة وقد تصل إلى 41-42م◦خاصة فى حالة حدوث العدوى الثانوية .

- بعد اليوم الخامس وبعد تفتح تلك الحويصلات ويحاول الحيوان أن يتناول البعض من غذائة بصعوبة وألم بالعين .

- يبدأ ظهور الحويصلات الجديدة على الأقدام فى اليوم الخامس إلى السابع كما تبدأ تلك الحويصلات فى الظهور على الضرع والحلمات ويكون المشى مؤلمآ جدآ وكذلك عملية الحليب ويظهر العرج على الحيوانات بل أنة يحدث خلع لبعض الحواجز فيرقد الحيوان ولا يستطيع الوقوف وبعض الحيوانات الحلابة تتوقف عن الحلب

- يحدث تبديلآ للحويصلات الموجودة على الضرع والحلمات فى اليوم العاشر تاركة مكانها تقرحات مؤلمة .

- بعد اليوم العاشر تزول التقرحات الموجودة على الضرع والحلمات - بعد حوالى أسبوعين تظهر حالات ألتهاب ضرع بكتيرى قوى نتيجة حدوث عدوى ثانوية ويحدث داخل الضرع صديد ذو رائحة كريهة .

العلاج

لايوجد علاج متخصص كسائر الأوبئة الفيروسية ولكن غالبآ مايكون العلاج بمثابة محاولة لمنع حدوث عدوى ثانوية أو محاولة فعالة لتخفيف الألتهابات والأحتقانات فى الأعضاء الحيوية مثل القلب والكبد والرئتين . ويمكن حقن مضاد إلتهاب قوى وحقن مضاد حيوى طويل المفعول بجرعة كاملة كمحاولة للسيطرة على أى عدوى ثانوية .

ويضيف بوجود بضع علاجات للأعراض تعمل على تقليل حدتها منها : مس اللسان بطحينة مضاف لها مسحوق الشبة وذلك يخفف الألم ويلطف القرح ويساعد على ذبول الحويصلات ويقلل أفراز اللعاب، عمل مغاطس كبريتات النحاس للأرجل لتطهيرها وتقليل أحتمالات العدوى الثانوية عن طريق الحوافز

- عمل غيارات على الحوافز الملتهبة أو المتقرحة وذلك بعد غسلها بمطهر مخفف مثل البيتادين ثم يوضع عليها مسحوق الأوكسى تتراسيكلين تربط بعد ذلك بالقطن الطبى والشاش

- أعطاء محاليل تعويضية مثل محلول الملح والجلوكوز لتعويض التوقف عن التغذية - دهان مرهم مثل البانثينول أو مرهم الزنك على الضرع والحلمات التى بها حويصلات أو قروح وذلك عقب كل حلبة .

طرق نقل العدوى

ويقول د صفوت كمال أن العدوى تنتقل إلى الحيوانات السليمة بخمس طرق هى : عن طريق مخالطة الحيوانات السليمة لحيوانات مصابة - عن طريق اللعاب أو اللبن أو البراز أو البول أو السائل المنوى من الحيوانات المصابة إلى الحيوانات السليمة

- عن طريق الجهاز التنفسى عند أستنشاق الحيوانات السليمة لهواء ملوث من حيوانات مصابة حيث أن الهواء ينقل العدوى لمسافات قصيرة أو طويلة تبعآ للظروف الحيوية

- عن طريق الحيوانات النافقة حيث أن الفيروس يبقى لمدة طويلة فى الحيوانات النافقة وأخيراعن طريق مشيمة الأم المصابة التصرف السليم ويشدد على ضرورة إتباع الخطوات الوقائية التالية عند الإشتباة في وجود المرض من قبل المربين بالمزارع وذلك حتى يمكن أحتواء المرض سريعآ : - إستدعاء الطبيب البيطرى والأستعانة بالمختبر لأجراء التشخيص .

- عزل الحيوانات المصابة

- الحيوانات النافقة يجب حرقها ودفنها فى حفرة عميقة - تلف جميع العوامل التى تساعد على نشر المرض

- تنظيف وتطهير المبانى والأدوات والتأكد من وجود مطهرات قوية أمام الحظائر

- إزالة الأوساخ والروث والمخلفات وحرقها أو دفنها

- عدم ترحيل الحيوانات المصابة من مزرعة إلى أخرى أو حتى تسويقها حتى يتم شفائها

- يجب على العاملين بالمزرعة النظافة التامة أثناء العمل وعدم الزيارة لمزارع أخرى .

- مكافحة الذباب والقوارض والحشرات لكونها ناقلة للعدوى .

برنامج السيطرة

ويضيف بأن هناك برنامجا للسيطرة على الحمى القلاعية أثناء أنتشار الوباء يتلخص فى ثلاث خطوات هى : - رفع نسبة البروتين فى عليقة الحيوان إلى أقصى حد ممكن ويمكن أن تكون العليقة متزنة ومفرومة فرمآ جيدآ ليسهل بلعها خاصة فى حالة وجود تقرحات على اللسان .

- تغذية العجول الرضيعة على حليب طبيعى سبق غلية وتبريدة لدرجة حرارة 38م◦ للقضاء على الفيروس ويجب عدم تغذية العجول الرضيعة على بدائل الألبان، حيث أنها تحتوى على بروتينات ودهون نباتية لايمكن أن ترقى إلى مستوى البروتينات، والدهون الحيوانية الموجودة فى اللبن الطبيعى والتى تساعد العجول على رفع المناعة ومقاومة التعرض للأصابة .

- الحرص على عدم إضافة أى مواد حافظة أو مطهرة أو مواد كيميائية إلى لبن الرضاعة حتى تحافظ على المستوى الغذائى العالى للبن وتتحاشى بذلك التعرض لمشاكل هضمية أو صحية للعجول الرضيعة لأن بعض المزارع تضيف مادة الفورمالين أو بيكربونات الصوديوم إلى لبن الرضاعة .

ويتابع قائلا ومن ضمن برنامج الوقاية والسيطرة على المرض : يتم ذبح الحيوانات المشتبة فيها بطريقة صحيحة وذلك فى الأماكن والمناطق التى تكون فيها نسبة حدوث العدوى قليلة مع إتتخاذ كافة الأجراءات الصحية أما المناطق التى تكون فيها نسبة حدوث العدوى عالية يتم التحصين بقاح الحمى القلاعية الثلاثى المثبط ويحقن تحت الجلد (فى منطقة اللب أعلى عظمة الصدر أو تحت جلد الرقبة) بجرعة 2سم 3 ويكرر بعد 6 شهور ويحفظ اللقاح عند حرارة 4-8 م◦ وينقل على الثلج أثناء عملية التحصين، حيث أن اللقاح يفسد بسرعة عند تعرضه لدرجات الحرارة العالية .

الاسم
البريد الالكترونى
التعليق
كود التحقق

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة عالم الدواجن

Powered By ebda3-eg.com