مجله عالم الدواجن
شركة الفجر للاعلاف

رئيس مجلس الادارة و رئيس التحرير : ماهر الخضيري
بورصة اسعار الدواجن 01/03/2021: سعر كيلو تسمين ابيض 25ج - تسمين ساسو 28ج - تسمين بلدي 37 ج - دجاج أمهات ابيض 21 ج - دجاج بياض ابيض بطاريات 16 ج - دجاج بياض ابيض ارضي 17 ج - دجاج بياض احمر ارضي 20 ج - دجاج بياض احمر بطاريات 21 ج عالم الدواجن بورصة اسعار البط 01/03/2021 : مسكوفى عمر يوم 13 ج - مولار عمر يوم 14ج - فرنساوي عمر يوم 7 ج - لحم مسكوفي 48 ج - لحم مولار 31 ج - لحم فرنساوي 25 ج  عالم الدواجن اسعار البيض1/03/2021 : بيض أبيض 34- بيض أحمر 35 - بيض بلدى 36 عالم الدواجن

العدو الخفي من داخل الطائر

2020-11-23 12:39:59

أ.د.محمود صديق

أستاذ أمراض الدواجن- كلية الطب البيطري- جامعة الإسكندرية

 

لقد تزايدت الشكوي في الأونه الأخيره لدي الكثير من مربي الدواجن من تأخر الأوزان, كثره الأسهالات التي لاينفع معها علاج,العلف الغير مهضوم,والنكش في الفرشه,وما ينتج عن ذلك من خسائر اقتصاديه كبيره من تكلفه العلاج والعلف وغيرها واستوقفتني هذه المشكله كثيرا فكان لزاما ان أتحدث عن أحد أسباب هذه الظاهره وهو من الممكن أن يكون ميكروب خفي من داخل الطائر نفسه وهي بكتريا الكلوستريدا (clostridia) أوما أصفها بالصديق الغادر الذي ينقلب ضد صاحبه عند تغير الظروف المحيطه به وهذا لأنها موجوده بصوره طبيعيه ضمن البكتريا الموجوده في أمعاء الطائر ومع تغير ظروف الطائر تنقلب ضده مسببه كل هذه المشكلات وهذا ماسنسلط عليه الضوء ونعرف كيف نواجهها

التعرف علي الميكروب

كلوستريديا برفرينجز CLOSTRIDIA PERFRENGES)) بكتريا لاهوائيه موجبه الجرام يوجد منها عده أنواع وأكثر ما يؤثر في الدواجن هما النوعان (ِ (A,Cتسبب مرض الأمعاء التنخرزي (necrotic enteritis ).

ماالذي يجعلها عدو خطير داخل المزرعها؟

كما ذكرنا أنها مثل الصديق الغادر تنقلب عدو للطائر مع تغير ظروف البيئه المحيطه أو تعرضه للأمراض وتتكاثر وتزيد في العدد وتدمر الخلايا المبطنه لللأمعاء مما يفسر عدم الأمتصاص للغذاء وتأخر الأوزان كما أنها تفرز السموم مثل الألفا توكسين ( (alpha toxinو(net B like toxin)هذه السموم في الدم تؤثر علي أعضاء الجسم مثل الكبد والحوصله المراريه .

كما أن لها القدره أن تحيط نفسها خارج جسم الطائر(في الفرشه) بغلاف حمايه ضد عوامل البيئه (spore forming bacteria ) وهذا يفسر قدرتها علي التغلب علي بعض المطهرات لذا يجب الاهتمام بالتطهير.

كيف تصل العدوي للطائر؟

تكتسب الطيور العدوي بالفم من خلال تناول العلف والماء الملوثين بالزرق أو تناول الزرق الموجود علي الفرشه والذي يحتوي علي كميه كبيره من البكتريا وهذا يفسر خطوره وقوع علف علي الأرض وخطوره تجويع الطيور في مثل هذه الحاله وضروره نظافه الفرشه .

هل هناك عوامل تفتح الباب علي مصرعيه للعدوي؟

بالفعل نعم وقد تكون هذه العوامل :

1/ظروف بيئيه والأساس فيها هو التعرض للاجهاد مثل الحر الشديد وبعد التحصينات ,الازدحام ,الرطوبه العاليه في الفرشه ,ونقل الطائر من مكان لأخر

2/الأمراض مثل الاصابه الفيروسيه كالنيوكاسل (ND ), الجمبورو(IBD),الماريك(Marks)وأيضا الاصابه بطفيل الكوكسيديا الذي يقوم بتجريح الأمعاء (subclinical coccidiosis)

3/عوامل أخري كالتأثير السلبي للسموم الفطريه علي مناعه الطائر و التغير المفاجئ في العلف الذي يغير من طبيعه الميكروبات داخل الأمعاء أو استخدام أعلاف تحتوي علي نسب عاليه من الألياف واستخدام الشعير والقمح لما فيها من ماده نشويه تسمي(non starch polysaccharide) وهي ماده تزيد من لزوجه محتوي المكونات داخل الأمعاء وهو وسط جيد لنشاط الكلوستريديا مع اهمال نقطه اضافات الأعلاف من مضات الكلوستريديا أواستخدام الأعلاف من أصل حيواني مثل مطحون الأسماك لما فيه من مواد كيميائيه تدمر خلايا الأمعاء وعنصر الزنك الذي يدخل في تركيب سموم البكتريا.

هل تؤثر علي جميع الأعمار؟

تصيب دجاج التسمين من عمر (2-5)اسابيع

والامهات والبياض في جميع الأعمار خاصه التي تربي علي الأرضيات وتصيب التي تربي في الأقفاص أيضا والرمي من (7-12) أسبوع

التشخيص

هل هناك انذار خطر يدل علي هذا المرض؟

1/الأعراض

قديكون المرض حاد ويزيد النافق بشكل مفاجئ والذي يتشابه مع أمراض اخري وقد يكون تحت الحاد أو المزمن ويظهر علي الطائر الخمول نقص الحيويه انتفاش الريش الاسهالات الصفراء أو البنيه مع انخفاض النمو ونقص الأوزان وذلك لنقص امتصاص الغذاء ونري الزرق ملتصق عند فتحه المجمع

2/الصفه التشريحيه

نتيجه للسموم التي تفرزها البكتريا فتدمر خلايا الأمعاء فنري في الجزء الأوسط والأخير من الأمعاء به التهابات وقرح وتتكون طبقه مثل القطيفه (Turkish towel) تتجمع الغازات داخل الامعاء وتصبح منتفخه ومحتواها يصبح لزج ومائي والكبد متضخم ومنقط ومتحجر والحوصله المراريه متضخمه((cholangeo hepatitis

كيف نحمي مزارعنا منها ؟

دائما الوقايه خير من العلاج

للوقايه يجب اتباع أولا:الأمان الحيوي والتطهير الجيد قبل استقبال الكتاكيت

ثانيا:الاهتمام بنظافه الفرشه وعدم وقوع علف علي الأرض واختيار أجود أنواع العلف

ثالثا:تحصين الامهات مرتين  toxoid vaccine ممايعطي مناعه للكتاكيت واضافات الأعلاف من مضادات( الكوكسيديا(Ionophors)وبعض انواع المضادات الحيويه مثل اللينكومايسين والباسيتراسين استخدام الأحماض العضويه (organic acid)  المحميه وغير المحميه لتجعل الوسط حامضيا مما يقلل من نشاط البكتريا الضاره,استخدام الصوديوم بيوتريد ((Na butyrate الذي يزيد من طول الخملات فيزيد الامتصاص وينعكس علي الاوزان بالزياده ,بالاضافه الي استخدام الزيوت العطريه مثل زيت الكافوروزيت الزعتر التي تلعب دور هام في تقليل العدوي ولاننسي  الأمر الذي يغفل الكثير عن أهميته وهوالدور الهام للبكتريا النافعه والخمائر(probiotic) مثل لاكتوباسيلس(lactobacillus) أو خليط من أنواع مختلفه منها والتي أري أنها لابد أن تحل محل المضادات الحيويه لفائدتها الكبيره اذ أنها تخفف من الأثر السلبي للميكروبات المعويه مثل اي كولاي والسالمونيلا والكلوستريديا حيث تحتل مستقبلات هذه الميكروبات علي جدار الأمعاء كما تفرز أحماض مثل حمض اللاكتيك الذي يجعل الوسط حامضيا فلا يسمح لنمو هذه الميكروبات الضاره ,و تفرز الانزيمات وشبيهات المضادات الحيويه.كما تفرز مواد مثل المخاط الذي يقلل من فرصه التصاق البكتريا الضاره بجدار الأمعاء.

وتزيد من عمق الخملات في جدار الأمعاء مما يحسن امتصاص الغذاء وتتحسن الأوزان ,غير أن جدار البكتريا النافعه يحتوي علي مواد سكريه ودهنيه  لها تأثير مناعي جيد هذا غير أن الخمائر والبكتريا النافعه تقلل من نسبه الدهون في البطن والكبد وتقلل من كوليسترول الدم مما يعطي الطعم الجيد للحم الطائر والذي يفتقر اليه دجاج التسمين في الفتره الأخيره.

كيف نواجه هذه  العدوي؟

دائما أقولها أن أفضل طريقه لعلاج العدوي البكتيريه هو عمل أختبار الحساسيه لتحديد نوع الميكروب وأختيار المضاد الحيوي المناسب لها تماما مما يوفر اهدار المال وتجنب أن تصبح البكتريا مقاومه للعلاج وقد أثبتت بعض المضادات الحيويه فعاليتها مثل (الاموكسي سيللين,الأمبيسيللين,لينكومايسين,استربتومايسين,باسيتراسين,تايلوزين, انرو)

استخدام المحمضات,والفيتامينات مثل أد3ه لتحسين خلايا جدار الأمعاء ,استخدام مضادات الكوكسيديا, واستخدام المركبات التي تحتوي علي كبريتات النحاس (الجنزاره)التي تتميز بتأثيرها الكاوي للطبقه مثل القطيفه التي تكونها البكتريا ولاتكون البكتريا ضدها مقاومه علي عكس المضادات الحيويه.

 




الاسم
البريد الالكترونى
التعليق
كود التحقق

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة عالم الدواجن

Powered By ebda3-eg.com