..
رئيس التحرير : رئيس مجلس الادارة : المدير العام :
أسعار الدواجن اليوم النوع الفئة أقل سعر أعلى سعر لحم أبيض كيلو 29.00 جنيه 29.50 جنيه لحم ساسو كيلو 37.00 جنيه 38.00 جنيه لحم بلدي كيلو 38.00 جنيه 40.00 جنيه استقرت أسعار الدواجن، اليوم الخميس، 30 أبريل 2020، في المزارع المصرية والأسواق التجارية بحسب ما أعلنته بورصة الدواجن الرئيسية حسب نوعها سواء كانت فراخ بلدي أو فراخ بيضاء، وبلغ سعر كيلو اللحم الأبيض يتراوح من 30 إلى 31 جنيها. وسعر كيلو اللحم البلدي يتراوح من 45 إلى 49 جنيها، سعر كيلو لحم الأمهات يتراوح من 25 إلى 29 جنيها. وبلغ سعر كيلو لحم الساسو يتراوح من 40 إلى 45 جنيها. وسعر كيلو اللحم الرومي البرونزي يتراوح من 40 إلى 45 جنيها. وسعر كيلو اللحم الرومي الأبيض يتراوح من 35 إلى 40 جنيها. سعر كيلو لحم البط المسكوفي يتراوح من 45 إلى 50 جنيها وسعر كيلو اللحم للبط المولار يتراوح من 40 إلى 45 جنيها. النوع الفئة أقل سعر أعلى سعر لحم أبيض كيلو 31.00 جنيه 31.50 جنيه لحم ساسو كيلو 41.00 جنيه 41.50 جنيه لحم بلدي كيلو 38.00 جنيه 40.00 جنيه

"حول أسس التغذية الاقتصادية".. الدكتور محمد بكر يلقي محاضرة للمربين بجمعية منتجي اللحوم والألبان

2020-02-27 14:28:14

كتب- مصطفى فرحات:

تعد التغذية الاقتصادية من أهم المشاكل التي تواجه المربين أثناء دورة التسمين، الأمر الذي استرعى انتباه مسؤولي جمعية مربي اللحوم والألبان، لذا قاموا بتنظيم ندوة تولى زمام المحاضرة فيها الدكتور محمد بكر، مدرس تغذية الحيوان بكلية الزراعة جامعة القاهرة، في وجود رئيس الجمعية، الطيار السابق جودة الكومي، وبعض من مسؤولي شركة أعلاف الوطنية، التي أشرفت على التنظيم، بالإضافة إلى عدد كبير من المربين وأصحاب المزارع.

ابتدأ الدكتور محمد بكر حديثه إلى الحضور بالتطرق إلى أصل الأزمة، عندما قام مجموعة من الخبراء رفيعي المستوى عام 2009 بعمل منتدى توصلوا فيه إلى أنه من المتوقع أن تحدث زيادة في أعداد السكان بنسبة تتخطي الـ3.2 مليار شخص مع حلول عام 2050، ومعه يرتفع الطلب في السوق على الحبوب اللازمة لغذاء الإنسان أو أعلاف الحيوان، وذلك بنسبة يتوقعها الخبراء أن تصل إلى 3 مليار طن مقارنة بـ1.2 مليار طن عام 2009، بحسب ما ذكرته منظمة الأغذية والزراعة "الفاو".
 وكي يتخطى العالم هذه الأزمة دون مزيد من الخسائر، يوضح بكر أنه لابد أن يزيد حجم الإنتاج إلى ما يقارب الضعف، وهو ما يتحقق من وجهة نظره عن طريق الاستثمار في مجال الزراعة بشقيه النباتي والحيواني، حتى نستطيع أن نوفر الأمن الغذائي لنا وللأجيال اللاحقة.

لا يُسقط أستاذ تغذية الحيوان الصعوبات التي يتعرض لها المربون في المزارع من حساباته، فذكر أن أكثر ما يواجههم هو عدم وجود معايير ثابتة وواضحة للسلالة الخليط، كذلك التفاوت بين أسعار الأعلاف في البورصة العالمية وأسعار اللحوم في مصر، وعلى مستوى المزرعة فيقول إن أسباب عدم محالفة الحظ لدورة التسمين، يكمن في عدم التخطيط المسبق لها وما يمكن أن يتكبده المربون من تكاليف، والتي تتحكم فيها نظم التسجيل الدقيق.

يأخذ أستاذ التغذية الحديث إلى منحى مختلف يدور فيه حول أسس التغذية الاقتصادية؛ في كيفية الحصول على أقصى إنتاجية من الحيوان وبأقل تكلفة دون أن يؤثر ذلك على حالته الصحية وكفاءته الإنتاجية، موضحًا أن ذلك يتحقق من خلال العديد من الوسائل والطرق، تم توجيهها إلى الحاضرين في شكل نصائح واجب اتباعها، وتتمثل في اختيار النوعية التي تنطبق عليها نموذج حيوان اللحم، ووزن وترقيم الحيوانات بمجرد وصولها إلى المزرعة، وقبل ذلك استقبالها عبر طبيب بيطري يقوم بتشخصيها للوقوف على طبيعة حالتها الصحية، مع الإمساك على السجلات والدفاتر التي تحوي كل التفاصيل المتعلقة بالحيوان.

يستطرد الدكتور محمد بكر نصائحه للمربين، فيقول إنه يجب على المربين مراعاة طرق وأساليب التغذية الجيدة خاصة مواد الأعلاف، ومعرفة سعرها وتركيبها الكيماوي ومواسم الإنتاج والكميات المتاحة، وأن تكون مطابقة للمواصفات القياسية التي يقرها القرار الوزاري الخاص بتنظيم وتداول الأعلاف، مؤكدًا على ضرورة اتباع الاحتياطات اللازمة عند الاعتماد على مواد الأعلاف الخضراء مثل البرسيم والدراوة والسيلاج.

وعن إضافات الأعلاف، يقول أستاذ تغذية الحيوان إنه يجب الاستخدام الأمثل لها، من أملاح معدنية وفيتامنيات ومضاد سموم كيماوي وبيولوجي وكذلك منظم حموضة وخمائر، فملح الطعام يجب أن يكون غير متكتل وسهل الانسياب، والحجر الجيري لابد وأن يكون مطحونًا طحنًا جيدًا، والأهم أن تكون هذه المواد غير تقليدية وعالية الجودة ومتاحة بوفرة.

يطلب بكر في النهاية من المربين، أن يسألوا حيواناتهم باستمرار عن العليقة، فهي لا تكذب ولا تتجمل، وستكون الإجابة على سؤالهم إما من خلال العائد المادي أو الميزان أو المحلب.

يُذكر أن الدكتور محمد بكر، يعمل كأستاذ تغذية بكلية الزراعة جامعة القاهرة، وحاصل أيضًا على ماجستير دولي في تغذية الحيوان بكلية الطب البيطري جامعة سرقسطة بأسبانيا، بالإضافة إلى دبلومة دولية في الإنتاج الحيواني بجامعة بولتكنيكا بأسبانيا، وهو محاضر بالمركز المصري الدولي للزراعة، وجامعة كارلوس وجمعية منتجي الألبان بأمريكا الوسطى، وهو ضمن قاعدة الخبراء العرب في تغذية الحيوان بجامعة الدول العربية.

من جانبه يقول "جودة الكومي"، رئيس جمعية منتجي اللحوم لـ"جريدة مصر الزراعية، إن الجمعية بدأت نشاطاتها مؤخرًا، حيث ينحصر هدفها في مساعدة الأعضاء من المربين، في الإنتاج الاقتصادي للحوم في مصر، ويضيف أن ذلك يتحقق لهم عبر استشاريين في التغذية توفرهم الجمعية، حيث يُسدون إليهم النصائح التي تمكنهم من عمل دورات تربية بتكلفة اقتصادية أقل وتحقيق أرباح أعلى، والعمل على تفادي أكبر قدر من الخسائر الناجمة، كذلك تحسين اقتصاديات المزرعة عبر تسمين الحيوانات ثنائية الغرض.

ويوضح جودة الكومي، أن عدد الأعضاء المشتركين في الجمعية يلغ نحو 20 عضوًا، إذ لم يمر على تأسيسها سوى ثلاثة أشهر، لكنهم يأملون أن يجذبوا إليهم أكبر عدد من المربين في الفترة المقبلة، ويطمح أن يزيد عدد أعضائها كي يتفاعلوا مع الندوات التي ستعقدها الجمعية باستمرار، خاصة بعدما شهدت الندوة الاولى حضور قوي من قبل أصحاب المزارع والمربين، ويشير إلى إنهم حريصون على انتظام تلك الندوات كل شهر.






الاسم
البريد الالكترونى
التعليق
كود التحقق

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة عالم الدواجن

Powered By ebda3-eg.com